وجه وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وأفريقيا "جيمس كليفرلي" انتقادات قوية لإيران، واتهمها بتسريع وتيرة تطوير برنامجها النووي أكثر من أي وقت مضى، الأمر الذي يجعله مثيرا للقلق.

وقال إن إيران استغلت الفترة التي تلكأت فيها للعودة للانخراط في المفاوضات التي تجري في العاصمة النمساوية فيينا، لتنفيذ تلك التطويرات.

وأضاف أن إيران فشلت في الالتزام بالاتفاق النووي لأكثر من عامين، مشيرا إلى أن طهران تواصل تعزيز قدراتها بشكل دائم وبطريقة لا رجعة فيها.

وأوضح أن باب الدبلوماسية ما زال مفتوحا إذا عادت إيران إلى المحادثات النووية.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات