الأربعاء 20 أكتوبر 2021 02:03 ص

حذرت منظمة الصحة العالمية، من أن أكثر من 20 مليون يمني عرضة لخطر الإصابة بمرض الملاريا، في وقت يعمل فيه فقط نصف المرافق الصحية بالبلاد.

وقالت في تقرير نشرته الثلاثاء، إن 20.4 مليون يمني يعيشون في مناطق معرضة لخطر انتقال الملاريا، في حين تشير التقديرات إلى أن نحو مليون حالة جديدة من الملاريا تعصف بالبلد كل عام.

وأضاف التقرير، أنه "استجابةً لهذا الخطر، تدعم منظمة الصحة العالمية العاملين الصحيين المتطوعين من خلال توفير اختبارات تشخيصية سريعة وأدوية وبناء القدرات من خلال تدريبات أساسية حول الكشف عن حالات الملاريا وعلاجها وتثقيف المجتمعات المحلية بأهمية الوقاية منها".

وتابعت الصحة العالمية: "بينما لا يعمل سوى نصف المرافق الصحية في اليمن بشكل كامل أو حتى جزئي، لا تزال المرافق العاملة تفتقر إلى الموظفين الصحيين المؤهلين مدفوعي الأجر، إضافة إلى شحّ الأدوية الأساسية والمعدات الطبية".

وزاد التقرير: "بما أن اليمن لا يزال مطوقاً بتفشي الملاريا وغيرها من الأمراض المنقولة بواسطة النواقل، فمن بالغ الأهمية تعزيز آليات مكافحة الملاريا وتوسيع نطاقها والجهود المتكاملة لإدارة ناقلات الأمراض في المجتمعات المحلية في جميع أنحاء البلاد".

ويشهد اليمن حرباً منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفق الأمم المتحدة.

وللنزاع امتدادات إقليمية منذ مارس/آذار 2015، إذ ينفّذ التحالف الذي تقوده الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعماً للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء.

المصدر | الخليج الجديد