الخميس 21 أكتوبر 2021 12:30 م

تدرس الحكومة الإسرائيلية، مد خط أنابيب بري جديد إلى مصر لزيادة صادراتها من الغاز الطبيعي.

ووفق وزارة الطاقة الإسرائيلية، فإن الخط سيربط شبكتي الغاز الطبيعي المصرية والإسرائيلية عن طريق شمال شبه جزيرة سيناء (شمال شرقي مصر).

وقالت مصادر بصناعة الغاز لـ"رويترز" إن التقديرات تشير إلى أن خط الأنابيب سيكلف حوالي 200 مليون دولار، وقد يصبح جاهزا لتشغيله خلال 24 شهرا.

وكان وزير البترول والثروة المعدنية المصري "طارق الملا"، ونظيرته الإسرائيلية، "كارين الحرّار"، بحثا في أغسطس/آب الماضي، التعاون الجاري بين الجانبين في مجال الغاز الطبيعي، والخطط المستقبلية فيما يخص استقبال الغاز الإسرائيلي لإسالته في مصانع إسالة الغاز الطبيعي المصرية وإعادة تصديره.

وفي فبراير/شباط الماضي، اتفق وزيرا الطاقة الإسرائيلي والمصري على بناء خط أنابيب جديد للغاز بين حقل ليفياثان البحري في شرق البحر المتوسط ومصر؛ بهدف زيادة شحنات الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز