الخميس 28 أكتوبر 2021 02:24 م

قال الرئيس اللبناني "ميشال عون"، الخميس، إن تصريحات وزير إعلامه "جورج قرداحي" بشأن الأزمة اليمنية، والتي أثارت غضبا واسعا بالسعودية والإمارات، صدرت قبل توليه منصبه في الحكومة، مؤكدا أنها لا تعكس وجهة نظر الدولة اللبنانية.

وجاءت تصريحات "عون" خلال استقباله وزير الداخلية "بسام مولوي" في قصر بعبدا الرئاسي، حيث بحثا "الملابسات التي رافقت التصريحات التي أدلى بها قرداحي قبل تعيينه وزيرا في الحكومة الحالية وردود الفعل عليها"، وفقا لما أوردته الوكالة الوطنية للإعلام.

وأضاف "عون": "تصريحات الوزير قرداحي صدرت عنه قبل توزيره، وبالتالي لا تعكس وجهة نظر الدولة اللبنانية التي تحرص على القيام بكل ما يساهم في وقوف المملكة العربية السعودية إلى جانب شعب لبنان، خصوصا في الظروف الراهنة".

وتابع: "مواقف أي طرف سياسي لبناني لا يجوز أن تعتبر مواقف الدولة اللبنانية ويتم التعامل معها على هذا الأساس".

وأشعلت تصريحات "قرداحي" بشأن الأزمة اليمنية موجة انتقادات خليجية، بعدما اعتبر أن "السعودية والإمارات يعتديان على الشعب اليمني"، وأن الحوثيين يمارسون "الدفاع عن النفس".

واستدعت كل من السعودية والإمارات والبحرين والكويت الممثلين الدبلوماسيين اللبنانيين لديها، وأبلغتهم احتجاجها على هذه التصريحات التي "تتنافى مع الأعراف الدبلوماسية".

وفي لبنان، تعالت الأصوات التي انتقدت تصريحات وزير الإعلام، مطالبة إياه بضرورة التنحي عن منصبه، خاصة بعدما شدد رئيس الحكومة "نجيب ميقاتي"، الأربعاء، على أن تلك التصريحات "لا تمثل الحكومة اللبنانية".

ووصف "ميقاتي" تصريحات "قرداحي" بأنها "كلام مرفوض ولا يعبر عن موقف الحكومة إطلاقا، خاصة في ما يتعلق بالمسألة اليمنية وعلاقات لبنان مع أشقائه العرب، وتحديدا الأشقاء في المملكة العربية السعودية وسائر دول مجلس التعاون الخليجي".

وشدد على أنه وحكومته "حريصان على نسج أفضل العلاقات مع السعودية، ويدينان أي تدخل في شؤونها الداخلية من أي جهة".

فيما أوضح "قرداحي"، عبر تويتر، أن هذه التصريحات جاءت خلال مقابلة تليفزيونية "أجريت في الخامس من شهر أغسطس/آب الماضي، أي قبل شهر من تعيينه وزيراً في حكومة ميقاتي".

وتابع أنه "لم يقصد ولا بأي شكلٍ من الأشكال، الإساءة للمملكة العربية السعودية والإمارات اللتين يكنّ لقيادتيهما ولشعبيهما كل الحب والوفاء".

وأضاف: "ما قلته بأن حرب اليمن أصبحت حرباً عبثية يجب أن تتوقف، قلته عن قناعة ليس دفاعاً عن اليمن ولكن أيضاً محبةً بالسعودية والإمارات وضناً بمصالحهما".

وختم: "عسى أن يكون كلامي، والضجة التي أثيرت حوله، سبباً لإيقاف هذه الحرب المؤذية، لليمن، ولكل من ‎السعودية والإمارات".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات