الخميس 28 أكتوبر 2021 04:02 م

تستعد حركة "لبيك باكستان" المحظورة، للزحف نحو العاصمة الباكستانية إسلام آباد الخميس، حيث تجمع الآلاف من أعضائها منذ الجمعة على طريق سريع خارج مدينة لاهور.

يأتي ذلك وسط حالة استنفار أمني من قبل السلطات التي تعهدت، بالرد بقوة على حال تنفيذ الحركة المحظورة لتعهداتها وتهديداتها.

والأربعاء، بدأ أعضاء الحركة في الزحف شمالا نحو العاصمة الباكستانية، وقال متحدث باسم الحركة: "بدأنا في السير نحو إسلام آباد، وحاصرت الشرطة الطريق، لكننا سنزيلهم".

وتطالب الحركة السلطات الباكستانية بسلسلة مطالب أبرزها إطلاق سراح زعيمهم المسجون "سعد رضوي"، وتغلق عناصر الحركة أحد أكثر الطرق السريعة ازدحاما في باكستان.

وأسفرت اشتباكات مساء الأربعاء، عن مقتل حوالي 4 من ضباط الشرطة وعدة أعضاء في الحركة، وإصابة العشرات.

وقال وزير الإعلام الباكستاني إنهم سيتعاملون بكامل قوتهم، باعتبارهم جماعة مسلحة، ولن يسمح لهم بدخول العاصمة حيث وضعت حاويات شحن لإغلاق الطرق.

وهذه ثالث حملة احتجاجية للجماعة على مستوى البلاد منذ عام 2017 بسبب الرسوم الكاريكاتورية التي اعتبرها المسلمون إهانة شديدة لمعتقداتهم.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات