أصدرت النيابة العامة المصرية، الأحد، بيانا بشأن الأنباء التي نشرتها وسائل إعلام حول إصابة عشرات السياح بالتسمم داخل إحدى فنادق مدينة الغردقة، المطلة على ساحل البحر الأحمر، شرقي البلاد.

وقالت النيابة إنها تلقت بلاغًا، السبت، بإعياء 47 نزيلاً من دولة أستونيا مقيمين بفندق بالغردقة، عقب تناولهم وجبة عشاء هناك ونقلهم للمستشفى.

وأضافت أن النائب العام أمر بالتحقيق في الواقعة، وانتقلت النيابة لإجراء معاينة مقر الفندق وفي صحبتها لجنة مشكلة من مدير الطب الوقائي، ومدير إدارة مراقبة بالأغذية وصحة البيئة بمديرية الصحة، ومفتش الأغذية، ومراقب صحة البيئة بالإدارة الصحية، ومدير مكتب وزارة السياحة بـ الغردقة .

وأكدت النيابة أنه تم سحب عينات من أغذية الفندق بالمطبخ وثلاجات التجميد وأماكن التجهيز ومن الأطعمة ومصادر المياه المختلفة لفحصها وإعداد تقرير مفصل بما يسفر عنه نتيجة تحليلها.

وتبين للنيابة العامة أثناء المعاينة إعياء 29 آخرين من روسيا، و4 من التشيك وتوجههم للمستشفى لتلقي العلاج.

وتوصلت النيابة العامة من سؤال الأطباء والمصابين إلى إعيائهم عقب تناولهم وجبات بالفندق ومنهم من تماثل للشفاء، وهناك آخرون ما زالوا تحت الملاحظة العلاجية.

وأضاف البيان أن النيابة استجوبت النيابة العامة مساعد مدير الأغذية والمشروبات، ومسؤول الجودة بالفندق، وكبير الطهاة به فيما نسب إليهم من اتهامات، فأنكروا، وعلى ذلك أمرت النيابة العامة بحجزهم، وكلفت الشرطة بالتحري عن الواقعة.

في نفس السياق، أصدر قطاع الرقابة على الفنادق والقرى السياحية بوزارة السياحة المصرية قرارا بإغلاق الفندق، بتهمة تعريض حياة نزلائه للخطر، وتم إيقاف مديره لمدة 3 أشهر.

يذكر أن روسيا كانت قد استأنفت الرحلات الجوية إلى منتجعات شرم الشيخ والغردقة المصرية في التاسع من  أغسطس/آب الماضي بعد انقطاع قارب ست سنوات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات