الاثنين 1 نوفمبر 2021 04:01 ص

دعا البطريرك الماروني اللبناني الكاردينال "بطرس الراعي"، كلاً من رئيس الجمهورية اللبنانية "ميشال عون"، ورئيس الحكومة "نجيب ميقاتي"، وكل معني، إلى اتخاذ "خطوة حاسمة" تنزع فتيل الأزمة اللبنانية الخليجية.

جاء ذلك ضمن عظة ألقاها، الأحد، بالصرح البطريركي في بكركي (شرقي بيروت)، على خلفية أزمة تصريحات وزير الإعلام اللبناني "جورج قرداحي"، حول الحرب في اليمن.

وقال "الراعي": "نتطلع أن يتخذ رئيس الجمهورية (ميشال عون) ورئيس الحكومة (نجيب ميقاتي)، وكل معني (لم يحدده)، خطوة حاسمة تنزع فتيل تفجير العلاقات اللبنانية الخليجية، وهذه الخطوة هدفها الدفاع عن لبنان واللبنانيين في الداخل والخارج".‎

وخلال اليومين الماضيين، أعلنت كل من السعودية والإمارات والبحرين والكويت سحب سفرائها من لبنان؛ احتجاجاً على تصريحات "قرداحي"، خلال مقابلة متلفزة سُجلت في أغسطس/آب الماضي، وعرضت الاثنين، حيث قال خلالها إن الحوثيين في اليمن "يدافعون عن أنفسهم ضد اعتداءات السعودية والإمارات".

كما استنكرت قطر تصريحات "قرداحي"، ودعت لبنان إلى المسارعة بـ"إجراءات عاجلة وحاسمة" لرأب الصدع مع الأشقاء، فيما أعربت سلطنة عمان عن أسفها لتأزم العلاقات بين دول عربية ولبنان، داعية الجميع إلى ضبط النفس والحوار.

في المقابل، قالت الحكومة اللبنانية، السبت، إنها حريصة على الحفاظ على أطيب العلاقات مع كل دول مجلس التعاون الخليجي، لا سيما المملكة العربية السعودية.

المصدر | الخليج الجديد