الثلاثاء 2 نوفمبر 2021 05:01 م

أقر وزير الخارجية اللبناني "عبدالله بوحبيب"، إن حكومته غير قادرة على تحجيم دور "حزب الله"، قبل أن يقول: "السعودية تملي شروطا مستحيلة بطلبها بالحد من دور حزب الله في لبنان".

ونقلت "رويترز"، عن "بوحبيب"، قوله الثلاثاء، "عدم القدرة على تحجيم دور حزب الله مسألة إقليمية".

وأضاف: "نحن أمام مشكلة كبيرة، إذا كانوا يريدون فقط رأس حزب الله، فنحن كلبنان لا نستطيع أن نعطيهم إياه، لأن تصريحات وزير الخارجية السعودي (الأمير فيصل بن فرحان) أن حزب الله وليس جورج قرداحي المشكلة (...) جورج قرادحي أشعل المشكلة، هو كان مثل فتيل للأزمة".

وشدد على أن "حزب الله لا يهيمن على البلد، وأنه مكون لبناني يلعب سياسة، نعم لديه امتداد عسكري إقليمي، لكنه لا يستخدمه في لبنان.. هذا أكثر مما نحن نقدر أن نحله، هذه نحن لا نستطيع حل ذلك... كلنا نريد جيشا واحدا وبلدا واحدا ولكن لدينا واقع".

وتابع: "السعودية تملي شروطا مستحيلة من خلال مطالبة الحكومة بالحد من دور حزب الله".

وقال "بوحبيب"، إنه يعتقد أن "الحوار المتبادل بين لبنان والسعودية هو السبيل الوحيد للمضي قدما لحل الخلاف، كاشفا أن "السعوديين لم يجروا أي اتصالات مع الحكومة التي تشكلت حديثا (برئاسة نجيب ميقاتي) حتى قبل الخلاف الدبلوماسي الأخير".

وأضاف: "لم تكن هناك اجتماعات على أي مستوى بين الطرفين منذ تشكيل حكومة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي منذ أكثر من شهر".

ولفت الوزير اللبناني، إلى أن "الوساطة القطرية هي الخيار الوحيد المطروح حاليا لحل المشكلة مع السعودية".

والإثنين، أعلن مكتب "ميقاتي"، تدخل أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" لحل أزمة العلاقات اللبنانية الخليجية، التي أثارتها تصريحات لوزير الإعلام اللبناني "جورج قرداحي" بشأن حرب اليمن.

ومن المقرر أن يسافر وزير الخارجية القطري الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني" إلى بيروت، قريباً، للبحث في السبل الكفيلة بدعم لبنان، ولاستكمال البحث في الملفات المطروحة ولا سيما معالجة الأزمة اللبنانية – الخليجية.

وتسببت تصريحات "قرداحي" حول اليمن، إلى سحب السعودية سفيرها لدى بيروت والطلب من السفير اللبناني مغادرة الرياض، ووقف كل الواردات اللبنانية إليها، فيما اتّخذت البحرين والكويت خطوة مماثلة، وقررت الإمارات سحب دبلوماسييها من بيروت، ما فاقم أزمة لبنان، الذي يعاني أصلا من أوضاع اقتصادية متردية.

وقال "قرداحي" في تصريحاته، التي أدلى بها قبل تعيينه وزيرا: "في نظري هذه الحرب اليمنية عبثية، يجب أن تتوقف"، واعتبر أن "الحوثيين يدافعون عن أنفسهم في وجه اعتداء خارجي".

وعندما وجه له أحد الحضور سؤالا: "هل تعتبر أن الإمارات والسعودية تعتديان على اليمن؟"، أجاب "قرداحي": "أكيد فيه اعتداء، ليس لأنهم السعودية أو الإمارات، ولكن لأن هناك اعتداء منذ 8 سنوات مستمرا، وما لا تستطيع تنفيذه في عامين أو 3 لن تستطيع تنفيذه في 8 سنوات".

وأعلن الرئيس اللبناني "ميشال عون" آنذاك أن تلك التصريحات لا تمثل بلاده، في حين رفض "قرداحي" الاستقالة من منصبه أو الاعتذار.

المصدر | الخليج الجديد