كشف برنامج "ما خفي أعظم"، الذي تبثه قناة "الجزيرة"، الجمعة، عن اختطاف إسرائيليين خارج فلسطين، لافتة إلى أن إسرائيل تلتزم الصمت حيالهما.

كما كشف البرنامج تفاصيل جديدة، حول تبعات هروب الأسرى الفلسطينيين الستة من سجن جلبوع، فضلا عن تفاصيل تعذيب آخرين في سجن النقب.

البداية كانت مع حركة تطلق على نفسها "حرية"، تبنت اختطاف ضابطين إسرائيليين كانا في مهمات أمنية سرية خارج إسرائيل.

وظهر في مقطع فيديو بثه البرنامج، أحدُ المخطوفيْن ويدعى "ديفيد بن روزي"، وهو رجل مهمات سرية في جمعية إلعاد الإستيطانية.

أما المختطف الثاني فهو "ديفيد بن روزي"، والتي قالت الحركة إنه خبير بتروكيماويات، لافتة إلى أنه تم اختطافهما في عمليتين منفصلتين، دون أن تكشف عن مكاني الاختطاف.

ونشر البرنامج صوراً تظهر الإسرائيلييْن وصورا لأوراق ثبوتية إسرائيلية تخصهما.

وربطت الحركة مصيرهما، بالإفراج عن أسرى فلسطينيين.

((1))

وفي الجزء الثاني من البرنامج، كشف عن حجم المعاناة والتعذيب الذي يتعرض له الأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال القيادي في  حركة "حماس"، "نزار شحادة"، خلال مقابلة له في البرنامج: "خلال قمع الأسرى في سجن النقب عام 2019، كان الأسرى يُسحلون بعد ضربهم إلى الساحة، وتصعد الكلاب البوليسية على ظهورهم".

وأضاف "شحادة": "لا يوجد أسرى لم يصابوا، فمنهم من فقدوا أسنانهم ومنهم من تفتتت قطع من لحومهم بعد الإصابة"، مُشيراً إلى أنّ إدارة سجون الاحتلال" قمعت الأسرى في سجن النقب خلال عام 2019 من الساعة 10 ليلاً حتى الساعة 5 صباحاً دون توقف".

كما بث البرنامج، تسجيلات صوتية حصرية لأسرى داخل السجون الإسرائيلية يوثقون معاناتهم، وتفاصيل محاولة انتزاع حريتهم عام 2014، بالإضافة لبثه تسجيلا صوتياً لأسير يوثق تعذيب أسرى بعد فرار 6 منهم من سجن جلبوع في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال أسير خلال التسجيل إنّ "إدارة سجون الاحتلال قمعت كافة الأسرى في السجن تحت شعار (اكسر لا يوجد قانون الآن)، بعد فرار الأسرى الستة من السجن".

((2))

ووجه أسير من داخل سجون الاحتلال رسالة للقائد العام لكتائب القسام "محمد الضيف": "نأمل أن تشفى المقاومة صدورنا في صفقة جديدة".

وكشف التحقيق عن أسماء وصور ضباط إسرائيليين شاركوا بتعذيب أسرى في سجن النقب عام 2019، وهم "امنون يهافي"، و"اورون دروامور"، و"شومئيل الكيام"، و"افي ابرها"، و"ينيف دفيكر".

من جانبه، علق الناطق باسم "حماس"، "حازم قاسم" على ما ورد في البرنامج قائلا: "كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، كانت دائما وستبقى عند عهدها ووعدها للأسرى الفلسطينيين، بالعمل المستمر لكسر القيد عنهم وانتزاع حريتهم".

وأضاف: "هذا واجبنا تجاه الأسرى الأبطال.. وكما عشنا صفقة وفاء الأحرار قبل 10 سنوات ستكون المقاومة قادرة على تكرار هذا الإنجاز الكبير".

المصدر | الخليج الجديد