أعلنت إثيوبيا، الخميس، موعد بدء إنتاج الكهرباء من سد "النهضة" الذي تبنيه على النيل الأزرق، وتسبب في أزمة مع مصر والسودان.

جاء ذلك في تصريحات لوزيرة الدولة للاتصالات "حورية علي مهدي"، خلال مؤتمر إفريقي للتكنولوجيا يعقد عبر الإنترنت.

وقالت "مهدي": "تنفذ إثيوبيا مشروعات للطاقة الكهربائية، أهمها سد النهضة الذي سيبدأ إنتاج 700 ميغاوات من الكهرباء في 2022"، دون تحديد موعد ذلك.

وأوضحت أن ذلك سيرفع طاقة توليد الكهرباء في البلاد بنسبة 14%.

وتبلغ طاقة إنتاج الكهرباء في إثيوبيا حاليا 4967 ميجاوات.

وتخوض إثيوبيا ومصر والسودان مفاوضات صعبة منذ أعوام بشأن السد، الذي تتجاوز تكلفة تشييده 4 مليارات دولار، ويثير مخاوف بلدي مصب النيل، مصر والسودان، بشأن نقص المياه.

ولم يتم التوصل إلى اتفاق حتى الآن، فيما أكدت مصر، الأربعاء، أن هناك اتفاق دولي على ضرورة استئناف المفاوضات.

وسبق أن حذر متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، في يوليو/تموز الماضي، من تسبب ملء إثيوبيا للسد في زيادة التوترات، وحث جميع الأطراف على الامتناع عن اتخاذ إجراءات أحادية الجانب.

وتعتبر إثيوبيا السد مفتاحا لهدفها المتمثل في زيادة قدرتها على توليد الطاقة وتطويرها، وتقول إنها تأخذ مصالح دولتي المصب في الحسبان في أعمالها، وهو ما ترى عكسه كل من القاهرة والخرطوم.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات