شن القيادي في جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) اليمنية، "محمد علي الحوثي"، الأحد، هجوما حادا على الولايات المتحدة، نافيا ادعاء واشنطن اقتحام سفارتها في صنعاء.

وقال "الحوثي": "تم إخلاء السفارة من قبل الأمريكان، وبعد فترة تقريبا 2019 أعلنوا إيقاف رواتب الموظفين المحليين في اليمن، ثم يزعمون اقتحام سفارة مغلقة واعتقال الموظفين".

وأضاف عبر "تويتر": "سلموا رواتب الموظفين المحليين يا أمريكان، فمن الجحود قطع رواتب من قاموا بخدمتكم بأوضاع اليمن المأساوية، لقد تخليتم عنهم كما حصل بأفغانستان".

والخميس الماضي؛ أدانت الخارجية الأمريكية في بيان، اقتحام مسلحين حوثيين مجمع السفارة المغلقة منذ 2015 عندما نقلت الولايات المتحدة موظفيها الدبلوماسيين إلى الرياض بسبب الحرب في اليمن.

وطالب البيان الأمريكي، جماعة "الحوثي" بالإفراج الفوري عن موظفين يمنيين يعملون في سفارتها بصنعاء، وإعادة جميع الممتلكات الأمريكية التي تم الاستيلاء عليها.

وغادرت معظم البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى اليمن، العاصمة صنعاء عقب سيطرة جماعة "الحوثي" عليها ومعظم المحافظات في يناير/كانون الثاني من العام 2015.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر | الخليج الجديد