الأحد 14 نوفمبر 2021 12:13 م

كشف الرئيس التنفيذي لشركة الطيران العماني (حكومية)، "عبدالعزيز الرئيسي"، عن تسريح ما بين 15 و20% من موظفي الشركة البالغ عددهم 5800 موظف، بسبب تداعيات تفشي فيروس "كورونا".

وأضاف أن شركة الطيران العماني تشغل حاليا نحو 40% من أسطولها، مشيرا إلى معاناة الشركة من الديون، وحاجتها للدعم الحكومي.

وأكد "الرئيسي" أن الشركة في حاجة إلى مزيد من الدعم الحكومي للمساعدة في تغطية التكاليف التشغيلية للعام المقبل، بهدف الوصول لنقطة تعادل النفقات مع الإيرادات في عام 2024.

وأشار "الرئيسي"، الذي تولى منصب الرئيس التنفيذي في 2018، إلى أن الشركة جمعت ديونا مقابل أصول طيران غير أساسية مثل الفنادق، وتخطط لجمع المزيد لتغطية التكاليف التشغيلية، بحسب "العربية".

وتتوقع شركة الطيران العودة إلى حركة الركاب التي كانت موجودة قبل الجائحة والتي تبلغ 9.5 مليون راكب سنويا بحلول عام 2023 وهو نفس العام الذي تتوقع أيضا أن تعيد فيه بناء شبكتها التي تشمل 52 وجهة.

وكانت الموازنة العمانية، سجلت عجزا بنحو مليار ريال عماني (نحو 2.6 مليارات دولار)، خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري.

وتعد عمان من بين أضعف البلدان مالياً في منطقة الخليج الغنية بالنفط، وتراجعت إيراداتها من النفط في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري بنسبة 23% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020.

المصدر | الخليج الجديد + العربية