بحث وزير خارجية الإمارات "عبدالله بن زايد" مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى دمشق، "جير بيدرسون" تطورات الأوضاع في سوريا وسبل تعزيز الجهود الدولية لحل أزمتها.

جاء ذلك خلال لقاء عقد في دبي ،الإثنين، حسبما أفادت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام".

وذكرت الوكالة الإماراتية أن "عبدالله بن زايد" جدد دعم بلاده للجهود المبذولة لترسيخ الأمن والاستقرار في سوريا الشقيقة وتلبية تطلعات شعبها في التنمية والازدهار.

وجاء اللقاء بين "بن زايد" و"بيدرسون" بعد أيام من زيارة وزير الخارجية الإماراتي للعاصمة السورية دمشق، وعقده مباحثاته مع رئيس النظام السوري "بشار الأسد".

وتدعم أبوظبي والقاهرة، بقوة، عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، بعد تجميد عضويتها منذ عام 2011، على خلفية ارتكاب نظام "الأسد" جرائم وحشية ضد شعبه.

 

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات