الثلاثاء 16 نوفمبر 2021 06:55 ص

كشفت صحيفة لبنانية، الثلاثاء، أن الرئيس "ميشال عون"، سيقوم بزيارة رسمية إلى قطر في الثلاثين من الشهر الجاري، وذلك بعد تصاعد الأزمة بين لبنان والدول الخليجية على خلفية تصريحات لوزير الإعلام اللبناني "جورج قرداحي".

وذكرت صحيفة "الجمهورية" نقلا عن مصادر خاصة أن "رئيس الجمهورية العماد ميشال عون سيزور قطر في الثلاثين من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، على رأس وفد، للمشاركة في افتتاح فعاليات مناسبة رياضية".

وأضاف المصدر: "من المتوقع أن يعقد عون لقاءات سياسية على هامش هذه الزيارة التي تكتسب دلالة مهمّة على وقع الأزمة الدبلوماسية بين لبنان من جهة والسعودية وبعض دول الخليج من جهة أخرى، ولو أن طابع الزيارة هو رياضي".

وقبل نحو أسبوعين، أعلن مكتب رئيس الوزراء اللبناني "نجيب ميقاتي"، تدخل أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" لحل أزمة العلاقات اللبنانية الخليجية، التي أثارتها تصريحات "قرداحي" بشأن حرب اليمن.

وبدأت الأزمة الدبلوماسية بين لبنان والسعودية على خلفية تصريحات لوزير الإعلام اللبناني "جورج قرداحي" سُجلت قبل توليه مهامه وتم بثها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وقال فيها إن الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن "يدافعون عن أنفسهم" في وجه "اعتداء خارجي" من السعودية والإمارات.

وطلبت السعودية ثم البحرين والكويت والإمارات نهاية الشهر الماضي من رؤساء البعثات الدبلوماسية اللبنانية مغادرة أراضيها، كما استدعت سفراءها من بيروت، كما قررت السلطات الكويتية "التشدد" في منح تأشيرات للبنانيين.

وبينما أعربت الحكومة اللبنانية مرارا عن "رفضها" تصريحات "قرداحي"، مؤكدة أنها لا تعبر عن موقف لبنان الرسمي، رفض الوزير الاعتذار، وقال لقناة محلية إن استقالته "غير واردة".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات