جددت وزارة الخارجية الأمريكية الدعوة لمواطنيها في إثيوبيا، لمغادرة البلاد فورا، على خلفية تصاعد القتال هناك بين القوات الحكومية، و"جبهة تحرير تيجراي" المتمردة.

وقالت الخارجية الأمريكية، إن واشنطن ليس لديها خطط لتسهيل الإجلاء عبر طائرات عسكرية أو تجارية، بحسب "رويترز".

وتبحث واشنطن عودة المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي، "جيفري فيلتمان"، لدعم مهمة مبعوث الاتحاد الأفريقي "أولوسيجون أوباسانجو"، لإنهاء الصراع في إثيوبيا.

وقبل أيام، حذر وزير الخارجية الأمريكي، "أنتوني بلينكن"، من "انفجار داخلي" في إثيوبيا.

وكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأفريقي وكينيا وأوغندا قد دعوا خلال الأيام القليلة الماضية إلى وقف إطلاق النار.

واستولت جبهة تحرير تيجراي على مدن استراتيجية عدة في إقليم أمهرة، بعدما استولت على جميع مناطق إقليم تيجراي يونيو/حزيران الماضي، متعهدة باقتحام العاصمة أديس أبابا وإسقاط حكومة رئيس الوزراء "آبي أحمد".

المصدر | الخليج الجديد + رويترز