السبت 20 نوفمبر 2021 03:31 ص

ناشد الأمين العام للأمم المتحدة، "أنطونيو جوتيريش"، رئيس وزراء إثيوبيا، "آبي أحمد علي"، وزعيم "الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي"، "ديبريسيون جيبرميشيل"، إنهاء القتال وبدء مفاوضات شاملة لحل الأزمة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه "جوتيريش" معهما، الجمعة، بحسب بيان أصدره المتحدث باسمه " ستيفان دوجاريك".

وذكر البيان أن "الأمين العام، تحدث هاتفيا، وبشكل منفصل مع رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، وزعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، جيبرميشيل".

ولفت البيان إلى أن الاتصال جاء بالتنسيق مع وسيط الاتحاد الإفريقي الرئيس النيجيري الأسبق، "أولوسيجون أوباسانجو"، والكيني الحالي، "أوهورو كينياتا".

وأضاف البيان: "ناشد الأمين العام الطرفين وضع نهاية للقتال وبدء مفاوضات شاملة لحل الأزمة المستمرة".

وفي 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش الإثيوبي و"الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي"، بعدما دخلت القوات الحكومية الإقليم، ردا على هجوم استهدف قاعدة للجيش.

وفي الـ28 من الشهر نفسه، أعلنت إثيوبيا انتهاء عملية "إنفاذ القانون" بالسيطرة على كامل الإقليم، رغم ورود تقارير عن استمرار انتهاكات حقوقية في المنطقة، حيث قُتل آلاف المدنيين.

ووفق مراقبين، تسبب الصراع بتشريد مئات الآلاف، وفرار أكثر من 60 ألفا إلى السودان، فيما تقول الخرطوم إن أعدادهم بلغت 71 ألفا و488 شخصا. 2021

المصدر | الخليج الجديد + وكالات