أثار الحرس الشخصي لنجم ليفربول والمنتخب المصري "محمد صلاح"، انتقادات من قبل الجماهير المصرية، عقب انتهاء مباراة مصر والجابون، في التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022.

وشارك "صلاح" في فوز منتخب مصر على الجابون 2-1، حيث دخل في الشوط الثاني من المباراة كبديل لـ"محمد شريف"، وتمكن من صناعة هدف الفوز لـ"محمد مجدي قفشة".

وعقب المباراة، خرج "صلاح" من الملعب وسط الحرس الخاص به، في المباريات التي يخوضها المنتخب سواء داخل مصر أو خارجها.

وظهر الحرس الشخصي مع "صلاح"  أثناء نزوله لأرض الملعب وإجراء عمليات الإحماء قبل المشاركة فضلا عن تواجدهم خلف مقاعد بدلاء المنتخب.

وطالبت الجماهير المصرية "صلاح" بالتخلي عن تلك الحراسة، إذا كان في مصر ووسط أهله وجمهوره، منتقدين عبر "تويتر" ظهوره وسط الحراسة الشخصية داخل الملعب.

لكن إعلاميون مصريون ، أكدوا أن الاتحاد المصري لكرة القدم وفر حارسين شخصيين لـ"صلاح"، دون أن يطلب هو ذلك.

وكانت مصر قد حسمت تأهلها في الجولة الماضية إلى الدور الحاسم من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى مونديال قطر.

ويتنافس 40 منتخبا حاليا في المرحلة الثانية من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم، مقسمة على 10 مجموعات، ويتأهل متصدر كل مجموعة إلى المرحلة الثالثة والأخيرة، حيث يلعب كل منتخب مع منتخب آخر تحدده القرعة في مواجهة ذهاب وإياب لتحديد أصحاب المقاعد الأفريقية الخمسة في نهائيات كأس العالم المقبلة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات