الخميس 18 نوفمبر 2021 01:52 م

كشف تقرير عبري، عن دور إماراتي بارز وراء الإفراج عن الزوجين الإسرائيليين المعتقلين في تركيا؛ لتصويرهما منزل الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان".

ووفق صحيفة "إسرائيل اليوم"، فإن مستشار الأمن القومي الإماراتي "طحنون بن زايد"  هو من قاد وساطة للإفراج عن المعتقلين الإسرائيليين، واللذين أفرج عنهما فجر الخميس.

وأضافت أن "بن زايد" أقنع المسؤولين الأتراك بأن الإسرائيليين "موردي" وناتالي أوكنين"،  تم اعتقالهما بالخطأ وأنهما لا يعملان لأي جهاز أمني إسرائيلي، وهو ما أكده مسؤولون كبار في تل أبيب للمسؤول الإماراتي.

وقبل ساعات، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت" ووزير خارجية بلاده "يائير لابيد"، أن الزوجين الإسرائيليين المعتقلين في تركيا تم إطلاق سراحهما وهما في طريق عودتهما إلى إسرائيل.

وكان الزوجان سافرا إلى تركيا للاحتفال بمناسبة عيد ميلاد، وأقاما بأحد فنادق مدينة إسطنبول.

ويحظر عموما في تركيا التقاط صور لمواقع عسكرية أو أمنية بدون تصريح.

المصدر | الخليج الجديد + إسرائيل اليوم