الاثنين 22 نوفمبر 2021 08:02 م

اعتبر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم "جوزيف بلاتر" أن منح قطر حق تنظيم مونديال 2022 "كان خطأً كبيرًا"، محملا إياه للرئيس الفرنسي السابق "نيكولا ساركوزي".

وفي حوار مع جريدة "لوموند" الفرنسية، زعم السويسري أن "ساركوزي" هو من تدخل لمنح قطر حق استضافة المونديال، مضيفا: "شعرت بالإحباط من ظفر قطر بالاستضافة".

وأوضح "بلاتر" أن "ساركوزي أقنع رئيس الاتحاد الأوروبي حينها (ميشيل بلاتيني) بدعم الملف القطري على حساب نظيره الأمريكي".

 ونوه الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إلى أن تشكيكات عديدة واجهت المونديال القطري، مثل حجم الدولة، والتاريخ الذي ستقام فيه البطولة، بالإضافة لدرجات الحرارة العالية "لكن تدخل الرئيس الفرنسي في ذلك الوقت غيّر كل شيء" حسب قوله.

وألمح "بلاتر" إلى "رشاوى" تقف وراء إسناد استضافة المونديال لقطر، لكنه رفض تحديد أشخاص بعينهم تحت دائرة الاتهام.

وأردف: "لو لم يتدخل ساركوزي في اللحظات الأخيرة ويضغط على بلاتيني، لما ظفرت قطر أبدا بتنظيم المونديال".

وأشار  رئيس الفيفا السابق إلى أن "هذه هي المرة الأولى التي يستطيع فيها تدخل سياسي، أن يحول قرارا كبيرا يرتبط بكرة القدم".

وجاءت تصريحات "بلاتر" للصحيفة الفرنسية مناقضة لتلك التي أدلى بها منذ 7 سنوات (نوفمبر/تشرين الثاني 2014)، عندما أكد أن "قطر نالت شرف تنظيم مونديال 2022 بشفافية واستحقاق".

ووصف "بلاتر" آنذاك الاتهامات والانتقادات التي تستهدف قطر بأنها "لا تعدو كونها مجرد دخان في الهواء واتهامات لم يتسن تأكيدها"، مضيفا: "لم توجد الأدلة والبراهين التي تدعم هذه الإدعاءات حتى الآن على أرض الواقع".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات