الخميس 25 نوفمبر 2021 12:32 م

قال الاتحاد الإسرائيلي للاسكواش إنه ينوي اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضية في سويسرا، في حال عدم توصل الاتحاد الدولي إلى حل، بشأن رفض ماليزيا، دخول وفد رياضي إسرائيلي إلى أراضيها، للمشاركة في بطولة العالم للاسكواش.

وذكر رئيس الاتحاد الإسرائيلي "أفيف بوشينسكي" أنه "من المؤسف أنهم يخلطون الرياضة بالسياسة".

وتابع: "أولئك الذين يغمضون أعينهم -الدول المشاركة التي تسمح بحصول أمر مماثل -يسمحون للعنصرية والتمييز بالظهور في عالم الرياضة".

ورفض اتحاد المضرب الماليزي المشرف على رياضة السكواش، التعليق على القضية.

ونُقلت البطولة مطلع السنة إلى ماليزيا من نيوزيلندا بسبب قيود السفر جراء تداعيات فيروس "كورونا".

وكانت ماليزيا قد حُرمت عام 2019 من تنظيم بطولة العالم للسباحة البارالمبية، لتهديدها برفض منح تأشيرة دخول لرياضيين إسرائيليين.

وفي عام 2015، اضطر رياضيون إسرائيليون في الألواح الشراعية إلى الانسحاب من بطولة على جزيرة لانغكاوي لرفض منحهم تأشيرات دخول.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد قالت، الثلاثاء، إن ماليزيا لم تسمح للمنتخب الإسرائيلي المشارك في بطولة العالم للإسكواش، المقرر انطلاقها في 7 ديسمبر/كانون الأول القادم، بدخول أراضيها حتى الآن.

وأضافت قناة (N12) الإسرائيلية، أن وزارتي الثقافة والرياضة، والخارجية، في إسرائيل، تدخلتا لحل المشكلة.

ولا تقيم ماليزيا علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وكان وزير الخارجية الماليزي، قد قال في بيان، نهاية الشهر الماضي، إن بلاده ثابتة في "التزامها بدعم نضال الشعب الفلسطيني، ومعارضة استمرار العدوان الإسرائيلي والقمع الممنهج في الأراضي الفلسطينية"، بحسب وكالة الأنباء الماليزية الرسمية "برناما".

المصدر | الخليج الجديد