الخميس 25 نوفمبر 2021 01:51 م

أفاد مسؤول أمريكي بارز، بأن الجيش الأمريكي سيكثف تدريباته مع إسرائيل ودول عربية، خلال الفترة المقبلة.

ووفق المسؤول في البنتاجون (وزارة الدفاع الأمريكية)، فإنه سيكون هناك المزيد من التدريبات المشتركة الخاصة بمواجهة الطائرات المسيرة التي أصبحت السلاح المفضل لدى إيران ووكلائها.

وأضاف لموقع "أكسيوس": "نسعى إلى تعزيز هذا التعاون الأمني، كي نعرف كيفية العمل معا عندما ستظهر حاجة إلى ذلك. سيستفيد الجميع من ذلك. وبالإضافة إلى جهودنا الدبلوماسية الرامية إلى العودة للاتفاق النووي، تمثل هذه التدريبات المشتركة طريقة لتوجيه إشارة إلى إيران".

وجاء هذا التحرك الجديد، بعد تلقي واشنطن مؤشرات تفيد بأن حالة من التشاؤم تسود في الشرق الأوسط إزاء تعهدات واشنطن بمواصلة ردع إيران.

وأكد الموقع، أن العديد من المسؤولين العرب والإسرائيليين أعربوا في جلسات علنية وحوارات خاصة عن قناعتهم بأن الولايات المتحدة تنسحب من المنطقة دون أن تترك أي قوة ملموسة لردع إيران.

ونقل الموقع عن مسؤول عسكري أمريكي تعبيره عن خيبة أمله إزاء تلقي وزير الدفاع "لويد أوستن" أسئلة متشائمة خلال جولته الإقليمية الأخيرة.

وأضاف أن الإدارة الأمريكية تعمل على بناء إطار عمل جديد يعتمد على التعاون الأمني بين دول المنطقة.

وقبل أيام، أكد "أوستن" أن بلاده ستبقى ملتزمة بعلاقاتها مع الحلفاء في الشرق الأوسط حتى بعد انسحاب قواتها من أفغانستان وتحويل اهتمامها بشكل متزايد إلى مواجهة الصين.

المصدر | الخليج الجديد + أكسيوس