الخميس 25 نوفمبر 2021 02:46 م

قال وزير خارجية أفغانستان بالإنابة "أمير خان متقي" إن بلاده وحركة "طالبان" ليسوا خصما للولايات المتحدة الأمريكية، بل إن الطرفين سيبحثان فتح صفحة جديدة خلال محادثات تستضيفها الدوحة هذا الشهر.

وأوضح "خان" في تصريحات لقناة "الجزيرة" القطرية: "سنبحث مع الجانب الأمريكي بالدوحة فتح صفحة جديدة في العلاقات.. وقلنا للجانب الأمريكي إننا لسنا خصما لواشنطن والتزمنا باتفاق الدوحة".

والأربعاء؛ أعلنت وزارة الخارجية الأفغانية عن مباحثات بين "خان" ووفدين أمريكي وأوروبي في العاصمة القطرية، السبت المقبل.

وأبدى وزير الخارجية الأفغاني رغبة حكومة بلاده التي تسيطر عليها حركة "طالبان" منذ أغسطس/آب الماضي، في تشغيل مطار كابل بجودة عالية ووفق المعايير الدولية.

وأكد "خان" أنه ليس في استطاعة تنظيم "الدولة الإسلامية" تهديد العالم من أفغانستان، مؤكدا التزام الحكومة الأفغانية باتفاق الدوحة وبعدم استخدام الأراضي الأفغانية ضد الأخرين.

وأضاف أن الحكومة الأفغانية ستتخذ خطوات جادة ضد من يريدون إثارة الفوضى في البلاد، مشددا في الوقت ذاته على أهمية أن يتعاون الجميع لمحاربة الجماعات التي تهدد السلم في أفغانستان.

وعبر الوزير عن تفاءل بلاده فيما يتعلق بالاعتراف بالحكومة الأفغانية وعودة السفارات إلى كابل.

وعقب أن بلاده ستعرض على ممثلي الاتحاد الأوروبي إعادة فتح سفارات بلدانهم في كابل، مشددا على أنه "لا يوجد مبرر حقيقي لعدم الاعتراف بالحكومة الجديدة".

وذكر أنه سيناقش مع الوفدين الأمريكي والأوروبي خلال مباحثات الدوحة طبيعة علاقة الحكومة المؤقتة مع المجتمع الدولي، وأيضا رفع الحظر الذي تفرضه واشنطن عن الأموال الأفغانية.

المصدر |  الخليج الجديد