الخميس 25 نوفمبر 2021 04:21 م

قررت لجنة قضائية عراقية إيرانية مشتركة، الخميس، اتخاذ الإجراءات القضائية والقانونية الممكنة لملاحقة ومعاقبة المنفذين والمتورطين في مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني"، والقيادي في الحشد الشعبي العراقي "أبو مهدي المهندس"، مطلع العام الماضي.

وذكر مجلس القضاء الأعلى العراقي، في بيان، أن اللجنة القضائية المشتركة بين العراق وإيران للتحقيق في حادث مقتل "المهندس" و"سليماني" قررت "اتخاذ الإجراءات القضائية والقانونية الممكنة لملاحقة ومعاقبة المنفذين والعناصر المتورطة في الجريمة ومواصلة وتعزيز التعاون الثنائي لاستكمال التحقيقات القضائية الجارية بين البلدين".

كما قررت اللجنة المشتركة "استخدام جميع الإمكانيات والطاقات المتاحة لتوفير واستكمال المعلومات المطلوبة وفقاً لاتفاقية التعاون القانوني والقضائي في القضايا الجنائية بين حكومة جمهورية العراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية وكذلك الإنابات القضائية المتخذة".

وأضاف البيان أنه "سيستمر عمل لجنة التحقيق المشتركة في أقرب وقت ممكن في البلدين حتى التأكد من استكمال المعلومات المطلوبة للتحقيقات القضائية كما ستعقد الجولة التالية باجتماع اللجنة المشتركة خلال الشهر القادم في طهران".

وقتل "سليماني"، و"المهندس"، ليلة 3 يناير/كانون الثاني 2020، بغارة أمريكية استهدفت موكبهما بالقرب من مطار بغداد، وردت طهران باستهداف قاعدة "عين الأسد" الأمريكية في العراق بصواريخ باليستية.

وازدادت حدة التوترات مؤخرًا بين الجانبين الأمريكي والإيراني مع اقتراب الذكرى الثانية للاغتيال، وتصريحات المسؤولين الإيرانيين عن إصرارهم على الثأر لمقتل "سليماني"، وإعلان الولايات المتحدة تواجد قطع بحرية عسكرية لها بمنطقة الخليج لمواجهة ما وصفته بالتهديدات الإيرانية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات