الخميس 25 نوفمبر 2021 05:12 م

انطلقت فى مدينة كولونيا الألمانية، الخميس فعاليات مشروع لحماية دور العبادة، وذلك بمشاركة المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا.

وجاءت الخطوة السابقة بالتعاون مع مشروع سوار (SOAR) الذي يعتني بتعزيز وسائل الحماية، والأمن لدى المؤسسات الدينية، ودور العبادة المعرضة للخطر.

ويهدف مشروع حماية دور العبادة إلى إرشاد القائمين على المؤسسات الدينية إلى معرفة الطرق، والوسائل الناجعة لحماية دور العبادة من الهجمات المحتملة، وذلك عبر برامج تأهيل تنظم بتعاون مع الشرطة المحلية من أجل رفع مستوى الوعي بطرق التفاعل مع أي تهديد مادي أو بشري تتعرض له مؤسساتهم.

ويضم برنامج "سوارط في عضويته سبع دول أوروبية، كما أنه يحظى بدعم مفوضية الاتحاد الأوروبي.

وتكمن أهمية هذا المشروع أنه يأتي عقب كشف شرطة كولونيا محاولة متطرفين يمينيين لإحراق المسجد المركزي الكبير في المدينة.

والخميس؛ أفاد بيان لشرطة المدينة أن الضباط يبحثون عن راكب دراجة مجهول سكب البنزين على جدار المسجد الأسبوع الماضي، قبل أن يفاجأ بتدخل طاقم الحراسة الخاص بالمسجد.

وقد تم إبلاغ الشرطة من قبل إدارة المسجد، وعلى إثر ذلك يقوم الضباط ومصالح الأمن حاليا بتأمين الأدلة في مسرح الجريمة وتقييم تسجيلات الفيديو واستجواب الشهود.

يذكر أن المسجد المركزي الكبير والذي يتبع اتحاد "ديتيب" الإسلامي التركي في ألمانيا، كان قد أعلن الأسبوع الماضي عزمه تقديم طلب للحصول على تصريح برفع الأذان بالمسجد.

من جانبه، أكد الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا "عبدالصمد اليزيدي"، ضرورة تكوين خبراء أمن في إدارات كل المساجد للإشراف على سلامة المؤسسات الدينية، والمساجد، وأمنها. 

كما أكد على أن تحصين المؤسسات الدينية يجب أن يتم على أصعدة مختلفة؛ فمنها التكوين المعرفي، ومنها الاستفادة من الوسائل الالكترونية، ومنها التقوية البنائية للمؤسسة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات