الخميس 25 نوفمبر 2021 08:04 م

طالب الأكاديمي والحقوقي السعودي "متروك الفالح"، الملك "سلمان بن عبدالعزيز" ونجله ولي العهد الأمير "محمد"، بالكشف عن مصير ابنه.

وذكر أستاذ العلاقات الدولية والسياسية، عبر "تويتر"، أن ابنه (عامر) اختفى منذ السبت الماضي، بعدما أبلغ زوجته بأنه ذاهب إلى "مقابلة ودية"، في إشارة غير مباشرة إلى اعتقاله من قبل جهاز المباحث.

وأوضح "الفالح" أنه أبلغ الشرطة والأدلة الجنائية، بيد أنه لم يتلق أي رد، وتساءل: "لم نتلق ردا أو أي شيء عن مصيره، ولا نعرف ما إن كان حيا أو ميتا، أو مخطوفا أو مقتولا، أو معتقلا، وعند من وأين هو؟".

وشدد الأكاديمي والحقوقي السعودي على أن ابنه غير نشط في المجال الحقوقي أو السياسي، أو في أي مجال عام.

ونوّه "الفالح" إلى أن نجله يحمل شهادة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة كليرمونت كاليفورنيا الأمريكية، بيد أنه عاطل عن العمل منذ نحو 3 سنوات، وذلك بعدما عمل سابقا محللا اقتصاديا بوزارة التخطيط والاقتصاد.

وكان "متروك الفالح" من بين الموقعين على عريضة الإصلاح الدستوري، التي أرسلت إلى العاهل السعودي الراحل، الملك "عبدالله بن عبدالعزيز" في عام 2003، وكان حينها وليا للعهد، وطالب لاحقا بتشكيل جمعيات مستقلة، ما دفع السلطات إلى اعتقاله وآخرين بينهم الحقوقي الراحل "عبدالله الحامد" في 2004.

وأصدر القضاء السعودي حينها حكما على "الفالح" بالسجن 6 سنوات، بيد أن الملك "عبدالله" عفا عنه في عام 2005، قبل أن يعاد اعتقاله عام 2008 لعدة أشهر، خاض خلالها إضرابا عن الطعام.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات