الجمعة 26 نوفمبر 2021 07:44 م

قال رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية "محمد إسلامي"، إنه ‏"قد ولّى زمن التزامنا بالاتفاق النووي من جانب واحد.. هذه المرة يجب أن تثبت (أمريكا والدول الأوروبية) عملياً امتثالها للاتفاق".

وأضاف "إسلامي"، في كلمة له، الجمعة، على هامش مراسم الذكرى الأولى لاغتيال العالم النووي الإيراني البارز "محسن فخري زادة"، أن "محادثات فيينا مع القوى الكبرى في فيينا، والتي ستعقد الأسبوع المقبل، ستكون بشأن عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي لعام 2015".‏

وتابع: "بعد التحقق من التزامها بتعهداتها سننفذ التزاماتنا التي تعهدنا بها".

ومن المقرر أن تستأنف طهران وواشنطن المفاوضات غير المباشرة المتوقفة، منذ يونيو/حزيران الماضي في فيينا، يوم الإثنين المقبل.

يذكر أن المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران بمشاركة القوى الكبرى، تهدف إلى حمل طهران على الالتزام التام بالاتفاق النووي مقابل عودة واشنطن إليه ورفع العقوبات، بعد أن انسحبت منه الإدارة الأمريكية السابقة عام 2018، معيدة فرض حزمة واسعة من الحظر، طالت العديد من القطاعات والشخصيات الإيرانية.

المصدر | الخليج الجديد