استأنفت شركة "أجنحة الشام" السورية للطيران، الجمعة، رحلاتها المباشرة بين دمشق وأبوظبي.

جاء ذلك بعد أشهر من استئناف رحلاتها إلى إمارتي الشارقة ودبي، التي كانت توقفت إثر جائحة "كورونا".

ونقلت وكالة "سانا" التابعة للنظام السوري، عن المدير التجاري في الشركة "حمدي خلف"، قوله إن تشغيل محطة أبوظبي هي خطوة أولى، ستتبعها خطوات أخرى للتعاون في مجال الرحلات الجوية مع البلدان الأخرى.

وأضاف أنه ستكون هناك رحلة جوية قريبة بين حلب والشارقة، لتصبح رحلتين أسبوعيا.

من جانبه، قال مدير التطوير والعلاقات العامة في الشركة "أسامة ساطع"، إن الخطوة تأتي في إطار توسع الشركة في شبكة محطاتها الخارجية والوصول إلى العاصمة أبوظبي تلبية لاحتياجات مسافريها، ولتنشيط حركة النقل الجوي والتجاري بشكل عام بين البلدين.

وأشار إلى أهمية فتح خط مباشر بين دمشق وأبوظبي لجهة تطوير وتعزيز التبادل التجاري والثقافي والسياحي.

وكانت الشركة، أعلنت في يونيو/حزيران الماضي، عودة رحلاتها المباشرة من دمشق إلى الإمارات، بعد توقفها جراء جائحة "كورونا"، وتسيّر حاليا رحلات إلى إمارة الشارقة من مطار دمشق الدولي ومطار حلب.

وفي نهاية 2018، استأنفت الإمارات العمل في سفارتها لدى دمشق مع بدء مؤشرات انفتاح خليجي حيال سوريا، قبل أن تطبع العلاقات بشكل كامل، قبل أيام، بإرسال وزير خارجيتها "عبدالله بن زايد" للقاء رئيس النظام "بشار الأسد" في دمشق.

المصدر | الخليج الجديد