أجرى الجيش الصيني مناورات للوقوف على جهوزية سلاحي الجو والبحرية قرب مضيق تايوان، في أعقاب زيارة مثيرة للجدل قام بها وفد من المشرعين الأمريكيين إلى الجزيرة.

وقال الجيش، في بيان، إن المناورات ضرورية "ردا على الوضع الحالي في مضيق تايوان" متعهدا بـ"بحماية سيادة ووحدة أراضي الأمة"، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

وأكد البيان أن "الجيش سيبقى متأهبا وسيتخذ كافة الإجراءات الضرورية للرد، في أي وقت، على أي تدخل من قوى خارجية وأي مؤامرة لانفصاليين يسعون إلى ما يسمى استقلال تايوان".

بدوره، حث المتحدث باسم الخارجية الصينية "تشاو لي جيان"، أثناء مؤتمر صحفي عقده في بكين، الولايات المتحدة على "وقف جميع أشكال التفاعلات الرسمية مع تايوان على الفور"، مشددا على أن زيارة أعضاء الكونجرس إلى الجزيرة تمثل انتهاكا لـ"مبدأ صين واحدة" والبيانات الثلاثة المشتركة المبرمة بين الدولتين و"ترسل إشارة خاطئة على نحو خطير لدعم القوى الانفصالية".

ولفت المتحدث إلى أن الصين قدمت احتجاجا رسميا شديد اللهجة إلى الجانب الأمريكي بخصوص هذه الزيارة، ووجهت "تحذيرا صارما لسلطات تايوان مفاده أن محاولات التماس الدعم الأجنبي والاعتماد على الولايات المتحدة في سعيها لما يسمى بالاستقلال طريق مسدود في النهاية".

وكان وفد من الكونجرس الأمريكي، يتزعمه رئيس لجنة شؤون المحاربين القدامى في مجلس النواب "مارك تاكان" قد زار رئيسة تايوان "تساي إنج-وين"، الخميس الماضي، مؤكدا أن التزام الولايات المتحدة تجاه تايوان "راسخ وسيظل ثابتا".

ووصف "تاكان" وتايوان بأنها "قصة نجاح ديمقراطية وشريك موثوق به وقوة من أجل الخير في العالم"، لافتا إلى أن الوفد الأمريكي موجود في الجزيرة لتذكير الشركاء والحلفاء بأن المسؤولية مشتركة تجاه الأمن في المحيط الهندي، وفقا لما أوردته وكالة "رويترز".

فيما قال "كزافييه تشانج"، المتحدث باسم رئيسة تايوان، إن الزيارة تؤكد "الصداقة التايوانية الأمريكية المتينة" وعلى "الدعم الحزبي القوي لتعزيز العلاقات" في الكونجرس.

ومنذ انتخابها في 2016، سعت الرئيسة "تساي" للتأكيد على الهوية المميزة لتايوان، ما أثار غضب الصين، التي تعتبر الجزيرة جزءا تابعا لها، وأعربت وزارة خارجيتها، في وقت سابق، عن معارضتها لزيارة أعضاء من الكونجرس للجزيرة، واعتبرت أن مثل هذه الخطوات "تصرفات استفزازية".

وصعّدت بكين أنشطتها العسكرية قرب تايوان في السنوات الماضية، ونفذ الطيران الصيني الشهر الماضي عددًا قياسيًا من التوغلات في منطقة الدفاع الجوي التايوانية في مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات