أعلنت سويسرا والبرتغال واسكتلندا، اكتشاف إصابات بالسلالة الجديدة من فيروس "كورونا"، والمعروفة باسم "أوميكرون".

وقالت الحكومة السويسرية، في بيان، إنها رصدت أول حالة إصابة محتملة بالسلالة "أوميكرون"، مشيرة إلى أن الحالة تتعلق بشخص عاد إلى سويسرا من جنوب أفريقيا قبل نحو أسبوع.

وقال المكتب الاتحادي للصحة العامة في البلاد، إن الفحوص ستوضح الموقف في الأيام المقبلة.

كذلك أعلنت السلطات الصحية في البرتغال، اكتشاف 13 إصابة بالمتحور "أوميكرون"، وسط مخاوف من زيادة عدد الإصابات خلال موسم الشتاء القارس، وفق "رويترز".

ورصدت الحكومة الاسكتلندية، كذلك 6 حالات إصابة جديدة لمتحور "أوميكرون"، وسط دعوات لفرض مزيد من القيود على السفر والتنقل.

وكان الاتحاد الأوروبي، أوصى بتعليق جميع الرحلات من جنوب أفريقيا و6 دول أخرى في المنطقة.

وخشية تفشي السلالة الجديدة، أقدمت 30 دولة حول العالم، على إغلاق الحدود، أو تعليق الرحلات الجوية، وحظر  السفر جزئيا، مع دول جنوب القارة الأفريقية.

ويواصل المتحور الجديد من فيروس كورونا (أوميكرون) انتشاره في مختلف أرجاء العالم، ومن المحتمل أن يكون شديد العدوى لكن الخبراء لا يعرفون بعد ما إذا كان يسبب إصابة أشد أو أقل شدة بمرض كوفيد-19.

والجمعة الماضي، قال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، إن الأمر سيستغرق أسابيع عدة لفهم قدرة الفيروس على الانتشار وشدته.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز