سجلت أسعار النفط، الثلاثاء، تراجعا كبيرا، إلى مستوى 71 دولارا للبرميل، وذلك للمرة الأولى في نحو 3 أشهر.

وهبط مزيج "برنت" العالمي بنسبة 2.86% إلى 71.34 دولارا للبرميل، وذلك للمرة الأولى منذ 1 سبتمبر/أيلول الماضي.

كذلك انخفضت العقود الآجلة للخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" بنسبة 2.70% إلى 68.06 دولارات للبرميل، وفق "رويترز".

ويتجه الخامان لتسجيل أكبر تراجعات على الإطلاق منذ أبريل/نيسان 2020، بعد أن صعدت أسعار النفط فوق مستوى 86 دولارا للبرميل، الشهر الماضي.

وجاء الانخفاض الجديد وسط مخاوف اقتصادية من تأثير السلالة الجديدة لفيروس "كورونا" والمعروفة بـ"أوميكرون" على طلب الخام.

ويعود هذا التراجع كذلك إلى الإفراج المنسق عن كميات من احتياطيات الخام لدى مستهلكين رئيسيين بقيادة الولايات المتحدة.

والثلاثاء الماضي، أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، عن خطط للإفراج عن ملايين البراميل من النفط من الاحتياطيات الاستراتيجية بالتنسيق مع دول أخرى من كبار المستهلكين مثل الصين والهند واليابان في محاولة لتهدئة الأسعار.

وتخيم تراجعات أسعار النفط على آفاق اجتماع "أوبك+"، المجموعة التي تضم "أوبك" وحلفاء لها، في الثاني من ديسمبر/كانون الأول المقبل، لاتخاذ قرار بشأن حصص ومعدلات الإنتاج.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز