أغلقت السلطات المصرية، الأربعاء، ميناءي الإسكندرية والدخيلة (شمالي البلاد)، أمام حركة الملاحة البحرية.

وجاء القرار بسبب سوء الأحوال الجوية التي تمر بها مصر، وسط مخاوف من هطول سيول وثلوج على البلاد.

وقال المتحدث الرسمي باسم ميناء الإسكندرية، "أحمد بريقع"، إن إغلاق البوغازين جاء حرصا على عدم اصطدام البواخر والسفن ببعضها أو بأرصفة الميناء، مؤكدا جاهزية مركز العمليات وإدارة الأزمة بالميناء لتلقي أي بلاغات أو إشارات استغاثة من السفن.

ورفعت هيئة ميناء الإسكندرية، درجة الاستعداد بإدارات الميناء المختلفة، مشددة على ضرورة إتباع إرشادات الأمن والسلامة أثناء عمليات الشحن والتفريغ، حفاظًا على سلامة الأرواح والممتلكات.

وطالب رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، الربان "طارق شاهين"، بضرورة متابعة الرصدات الجومائية بصفة دورية من حيث سرعة الرياح وارتفاع الأمواج والضغط الجوي واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على الأفراد والممتلكات.

وتسبب ارتفاع أمواج البحر إلى علو نحو 4.5 متر في تجاوز المياه المحملة بالرمال طريق كورنيش الإسكندرية، اليوم، بعدة مناطق، منها المكس والجمرك والمنتزه أول والمنتزه ثاني.

والشهر الماضي، تسبب سوء الأحوال الجوية وهطول الأمطار بغزارة، في تدمير منازل بمحافظة أسوان (جنوب)، وغرق شوارع وميادين بالإسكندرية (شمال)، وتعطيل الدراسة في 10 محافظات مصرية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات