الأربعاء 1 ديسمبر 2021 03:12 م

كشف مصدر مقرب من فريق التفاوض الإيراني، الأربعاء، أن الأوروبيين طالبوا بإنهاء فوري للجولة الحالية من المحادثات النووية في فيينا.

ونقلت وكالة أنباء "تسنيم" التابعة للحرس الثوري الإيراني، عن المصد قوله إن "الدول الأوروبية في محادثات فيينا دعت إلى إنهاء فوري لهذه الجولة من المحادثات".

وأضاف المصدر الإيراني من فيينا أن "الفريق الإيراني يفضل مواصلة المحادثات طالما كان ذلك ضروريا".

وقالت وكالة "تسنيم" إن أهم عقبة أمام تحقيق "أقصى قدر من التفاهم" بعد اجتماع الثلاثاء، هو إصرار الأطراف الأوروبية على الحاجة إلى التشاور على أساس كل حالة على حدة مع الولايات المتحدة".

ودخلت إيران الإثنين الماضي، بجولة مفاوضات جديدة مع القوى الدولية هي الأولى لها منذ وصول الرئيس "إبراهيم رئيسي" إلى السلطة في يونيو/حزيران الماضي، والسابعة منذ بدء جولات التفاوض قبل اشهر.

وتتفاوض إيران مع فرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين في فيينا بهدف التوصل إلى تفاهم يعيد العمل بالاتفاق النووي المبرم عام 2015، الذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب" بعد 3 سنوات، فيما تشارك إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" بالمفاوضات بطريقة غير مباشرة.

وفي وقت سابق الأربعاء، قالت وكالة "إرنا" للأنباء التي تديرها الحكومة الإيرانية، إن الطريق للوصول إلى اتفاق في المفاوضات النووية الجارية بين إيران مع مجموعة 4+1 في فيينا، لا يزال طويلاً.

وأضافت أن "الغالبية العظمى من الدبلوماسيين المشاركين في المحادثات، أشادوا بأجواء المحادثات التي أجريت الثلاثاء، وعلى الرغم من أنه لا يزال هناك طريق طويل يتعين قطعه للتوصل إلى اتفاق، إلا أن الخبراء وأعضاء فريق التفاوض الإيراني لا يعتبرون أن الوصول إلى اتفاقية بعيدا عن المنال".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات