أعلنت وزارة الزراعة الإسرائيلية في بيان عن خطط للتعاون مع 4 دول عربية في مجال البحث والتطوير الزراعي، برعاية البنك الدولي.

ويشمل المشروع مصر والأردن والمغرب والإمارات، وهي دول تحتفظ باتفاقات تطبيع مع تل أبيب.

ووفق البيان، سيتم إقامة مركز دولي لإنشاء ونشر المعرفة في مجال الزراعة الصحراوية، على أن يكون مقره في صحراء النقب جنوبي الأراضي الفلسطينية المحتلة، بحسب وسائل إعلام عبرية.

وقال وزير الزراعة الإسرائيلي "عودد فورر" إنه "يجب على إسرائيل أن تقود البحث العالمي بمجال الزراعة الصحراوية والبحرية".

وأضاف أن "التعاون مع جهات دولية هو استراتيجي وتطور بالنسبة لإسرائيل وكل الذين يعملون بمجالات الابتكار بالزراعة".

من جانبه، أشاد نائب رئيس البنك الدولي (مقره واشنطن) "يورجن فوجل" بالنشاط الإسرائيلي في مجال البحث والتطوير الزراعي، مشيرا إلى "ريادة إسرائيل في الابتكار الزراعي بمستوى عالمي".

ولم تعلن العواصم العربية الأربع عن أية تفاصيل أو ترتيبات تتعلق بحجم هذا التعاون ونطاقه والمشروعات التي سيجري إقامتها في مجال الزراعة بالتعاون مع الاحتلال الإسرائيلي.

والعام الماضي، وقعت الإمارات والمغرب اتفاقا للتطبيع مع إسرائيل، تبعه التوقيع على مذكرات تفاهم في العديد من المجالات الاقتصادية والعسكرية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات