أعلن وزير الإعلام اللبناني "جورج قرداحي"، الجمعة، استقالته، رسميا، من منصبه، في مؤتمر صحفي عقده بمقر وزارة الإعلام في بيروت، لكنه أصر على ترك تعليق حول حرب اليمن، والتي أثار حديثه السابق عنها الزوبعة الضخمة من الأساس.

وقال "قرداحي"، خلال المؤتمر الصحفي، إن "حرب اليمن لن تستمر إلى الأبد وسيأتي يوم يجلس فيه المتحاربون على الطاولة، وعندها سيتذكرون ما قاله رجل من لبنان دعا إلى وقف الحرب؛ محبة باليمن وشعبها، والسعوية وشعبها، والإمارات وشعبها، وكل الخليج العربي، ومحبة بلبنان".

واعتبر "قرداحي" أن الحملة التي شنت عليه إثر المقابلة التي "بثت بعد 3 أشهر من تسجيلها"، هي "حملة مسعورة تضمنت الكثير من التطاول عليه وعلى عائلته"، وتحولت إلى حملة لاستهداف لبنان، وهو ما أزعجه.

وأضاف: "للأسف فإن أكثر الذين تحاملوا عليّ من سياسيون وإعلاميون، هم الذين رفعوا في وقت من الأوقات شعارات الحرية والسيادة والاستقلال.. وبينما طالب هؤلاء باستقالتي لأنهم رأوا فيها مصلحة لبنان واللبنانيين، فإن سياسيين وإعلاميين ومراقبين طالبوا بعدم الاستقالة لأنهم يعتبرونه موقفا وطنيا سياديا".

وبرر "قرداحي" رفضه للاستقالة، في بداية الأزمة، بأنه كان يريد إيصال رسالة بأن لبنان لا يستحق هذه المعاملة، وأن فيها شعبا يعتز بكرامته وعزة نفسه، رغم ضعف الدولة.

وفي وقت سابق، الجمعة، أعلن "قرداحي" عزمه تقديم استقالته، أملا في حلحلة الأزمة بين بلاده والسعودية.

وقال "قرداحي" في تصريح لفضائية "إم تي في" اللبنانية الخاصة: "سوف أعلن استقالتي الساعة الواحدة بعد ظهر اليوم".

وأضاف: "أريد من خلال استقالتي أن أفتح بابا، إذا كان الأمر يسهل على حلحلة الأزمة بين لبنان والسعودية".

وتابع: "منذ اليوم الأول قلت إنه إذا كانت استقالتي تفيد فأنا جاهز لها".

وفي 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، سحبت الرياض سفيرها في بيروت وطلبت من السفير اللبناني لديها المغادرة، وفعلت ذلك لاحقاً الإمارات والبحرين والكويت واليمن، على خلفية تصريحات سابقة لوزير الإعلام اللبناني.

وسجل "قرداحي" مقابلة متلفزة في 5 أغسطس/آب الماضي قبل نحو شهر على تعيينه وزيرا للإعلام، بثتها إحدى المنصات الإلكترونية لفضائية "الجزيرة" القطرية في 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قال فيها إن الحوثيين في اليمن "يدافعون عن أنفسهم ضد اعتداءات السعودية والإمارات".

ويرى "قرداحي" أن حديثه لم يحمل إساءة لأي دولة، ما دفعه إلى رفض "الاعتذار"، فيما دعاه رئيس حكومة بلاده "نجيب ميقاتي"، في تصريحات سابقة، إلى اتخاذ موقف "يحفظ مصلحة لبنان".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات