دعا الأمين العام للأمم المتحدة، "أنطونيو جوتيريش" في تقرير أصدره، الجمعة، إلى مجلس الأمن، السلطات السودانية إلى "احترام حرية التعبير والصحافة" في بيئة رأى أنها تصبح "أكثر فأكثر عداء للصحفيين".

وقال في هذه الوثيقة الفصلية التي لم تنشر بعد وحصلت عليها وكالة "فرانس برس": "أكرر دعوتي إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المعتقلين والمحتجزين تعسفيا، وإلى وقف اعتقال زعماء ونشطاء المعارضة السياسية. من وجهت إليهم تهم، يجب أن يحاكموا محاكمة عادلة".

وأضاف: "لا يزال مستقبل الانتقال السوداني غير مؤكد"، معتبرا أن الانقلاب العسكري قد "يعرقل الإنجازات المهمة التي تحققت على الجبهتين الدولية والاقتصادية" ويحرم السودان من تخفيف الدين ومن المساعدات التي "يحتاجها بشدة".

وتابع: "يجب على جميع الأطراف بذل جهود منسقة للتفاوض من أجل حل فعال للقضايا العالقة بطريقة شاملة وبطريقة يراها الشعب السوداني وشركاؤه شرعية".

وندد "جوتيريش" بتقارير حول "استخدام القوات الأمنية والعسكرية الذخيرة الحية ضد متظاهرين سلميين ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى"، مشددا على أن "هذا غير مقبول".

وحض السلطات السودانية على "الامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان وعلى احترام الحق في الحياة وحرية التعبير والتجمع السلمي".

المصدر | فرانس برس