رفضت محكمة استئناف ‫طرابلس، الإثنين، حكم الطعن الصادر ضد المرشح الرئاسي "خليفة ‫حفتر" من محكمة ‫الزاوية الابتدائية؛ لعدم اختصاصها المكاني في النظر بالدعوى، وأعادته إلى سباق انتخابات الرئاسة.

وفي 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أصدرت محكمة الزاوية حكما باستبعاد "حفتر" من قائمة المرشحين للانتخابات الرئاسية، بعدما قبلت الطعن المقدم ضده.

وحكمت المحكمة خلال جلسة النطق بالحكم، بقبول الطعن الذي تقدم به "عبدالله المقيرحي" بشأن ترشح "حفتر" واستبعاده من قائمة المرشحين للانتخابات الرئاسية وإلغاء قرار المفوضية الوطنية العليا للانتخابات رقم 80 بشأن القائمة الأولية للمرشحين للانتخابات الرئاسية.

وفي وقت سابق، رفضت محكمة استئناف ليبية في بنغازي، طعنا مقدما ضد ترشح "حفتر" بالانتخابات الرئاسية المقررة الشهر المقبل.

ومن المقرر أن تجري ليبيا الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في 24 ديسمبر/كانون الأول الجاري، بعد سنوات من المحاولات بقيادة الأمم المتحدة لإنهاء الحرب وتحقيق الاستقرار السياسي في البلاد.

ومع ذلك، فإن التصويت المقبل يواجه العديد من التحديات، بما في ذلك القضايا العالقة بشأن القوانين المنظمة للانتخابات، والاقتتال الداخلي بين الجماعات المسلحة بين الحين والآخر.

وتشمل العقبات الأخرى الخلاف العميق بين شرق البلاد وغربها ووجود الآلاف من المقاتلين والقوات الأجنبية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات