جددت الإدارة الأمريكية التزامها بإعادة افتتاح قنصلية واشنطن في القدس الشرقية المحتلة، في خطوة تعارضها حكومة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية "نيد برايس": إن "إدارة الرئيس جو بايدن متمسكة بالتزامها بإعادة فتح القنصلية الأمريكية" في القدس الشرقية المحتلة.

وأضاف "برايس": "كنا واضحين للغاية فيما يتعلق بموقفنا هذا، وليس لدي أي جديد بهذا الشأن".

وردا على سؤال، ما الذي يمنع الإدارة من تحديد موعد افتتاح القنصلية؟ وما هي العقبات التي تحول دون ذلك؟ قال: "هذا شيء نعمل عليه، تحدثنا عنه كثيرا، لقد كنا واضحين تماما بشأن موقفنا، لكن مرة أخرى ليس لدي تحديث لتقديمه".

كما أعلنت الخارجية الأمريكية معارضتها الشديدة لتوسيع إسرائيل أنشطتها الاستيطانية، محذرة من أن ذلك "يضر بآفاق حل الدولتين".

ودأبت إسرائيل على إعلان رفضها تعهد إدارة "بايدن" إعادة افتتاح القنصلية الأمريكية بالقدس المحتلة، وهو ما يمثل تراجعا عن قرار الإدارة السابقة برئاسة "دونالد ترامب" بإغلاقها وافتتاح سفارة بالقدس، كاعتراف من واشنطن بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

وفي 7 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، اقترح وزير الخارجية الإسرائيلي "يائير لابيد"، إعادة افتتاح الولايات المتحدة قنصلية لها في مدينة رام الله، بالضفة الغربية، بدلًا من القدس.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات