نددت وزارة الخارجية الفلسطينية، الأحد، بتصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت"، رفض فيها فتح قنصلية أمريكية في مدينة القدس، واعتبرت تلك التصريحات "تحد سافر".

وقالت الوزارة في بيان، إن "تصريحات بينيت تحد سافر لقرارات وسياسية الإدارة الأمريكية المعلن عنها".

وكان "بينيت" قد قال في تصريحات له السبت، إنه "لا مكان لقنصلية أمريكية تخدم الفلسطينيين في القدس"، مضيفا: "نحن نعبر عن موقفنا بوضوح وبدون دراما، القدس هي عاصمة دولة إسرائيل".

وأدانت الخارجية الفلسطينية تلك التصريحات، وقالت إن "مواقف الإدارة الامريكية، والمجتمع الدولي على محك الاختبار النهائي لمصداقية هذه المواقف".

ودعت الولايات المتحدة لترجمة مواقفها وقراراتها بإعادة فتح القنصلية.

بدروه قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، "حسين الشيخ"، في تغريدة على "توتير"، إن "تصريحات بينيت حول القنصلية الأمريكية في القدس تحد لإدارة الرئيس الأمريكي".

وأغلقت إدارة الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب" القنصلية في العام 2019، وجعلتها قسما في السفارة الأمريكية بعد نقلها من مدينة تل أبيب إلى القدس.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في أكثر من مناسبة في الأشهر الأخيرة، إنها ستمضي قدما في إعادة فتح القنصلية التي من مهامها تنسيق العلاقة مع الفلسطينيين.

ورحب الفلسطينيون بقرار الإدارة الأمريكية إعادة فتح القنصلية، وطالبوا بسرعة تنفيذ القرار.

المصدر | الأناضول