يعقد مجلس الوزراء الكويتي، الإثنين، اجتماعاً استثنائياً لبحث عدد من التوصيات التي رفعتها اللجنة الوزارية لطوارئ فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

ونقلت صحيفة "القبس" المحلية عن مصادر حكومية قولها، إن رئيس الوزراء سوف يترأس اجتماع الغد، مشيرة إلى أن التوصيات المذكورة تستهدف تشديد الإجراءات للتقليل من أخطار "أوميكرون"، المتحور الجديد من فيروس كورونا ومنع تفشيه.

وأفادت الصحيفة أن اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا، أوصت بإلزام القادمين إلى البلاد من الخارج بفحصي "pcr" الأول عند الوصول، مع التزام الحجر المنزلي لبضعة أيام وإجراء فحص آخر يرفع الحجر بعد ظهور نتيجته السلبية.

وأضافت أن الاجتماع سيشدد على ضرورة تطبيق الاشتراطات الصحية خاصة في الأماكن العامة المغلقة كالفنادق والمجمعات التجارية ودور السينما ووسائل النقل والأعراس والمطاعم، وتحميل أصحابها مسؤوليتهم في تطبيق الاحترازات والتأكد من التزام مرتاديها.

وأضافت أن حالات "أوميكرون" ستزيد في البلاد لا محالة، وهو أمر طبيعي بعدما دخل المتحور 89 دولة حول العالم، وأن منع دخوله يحتاج إلى إغلاق المنافذ البرية والجوية، وهو أمر لن يتخذ في الوضع الراهن، بل سيتم التقليل من مخاطره عن طريق الجرعة الثالثة والالتزام بالإجراءات الصحية.

وبحسب المصادر التي تحدثت للصحيفة، فإن "لجنة طوارئ كورونا" سوف تجتمع الإثنين مع الجهات المختصة، وهي الداخلية والصحة والبلدية؛ لضبط عملية تطبيق الاشتراطات الصحية وارتداء الكمامات واستنفار الجهود للوقوف أمام انتشار "اوميكرون" واتخاذ الإجراءات القانونية بحق غير الملتزمين بالاشتراطات الصحية في أي مكان حيوي.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات