الاثنين 20 ديسمبر 2021 05:44 ص

كشف متحدث باسم الشرطة في الفلبين، الإثنين، أن عدد الوفيات في البلاد نتيجة الإعصار "راي"، الذي اجتاح مقاطعات في الوسط والجنوب، ارتفع إلى 208.

وكانت السلطات الفلبينية قالت سابقا إن حصيلة ضحايا الإعصار في أنحاء البلاد تجاوزت 100 شخص.

كما شرد الإعصار أكثر من 400 ألف شخص وألحق أضرارا بمنازل وأطاح بأعمدة كهرباء واتصالات.

وتسبب الإعصار "راي" بانقطاع الكهرباء والاتصالات في مقاطعات بأكملها، وأحدث دمارا واسع النطاق معظمه وسط الفلبين.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الشرطة الفلبينية قولها إن "50 شخصًا آخرين على الأقل ما زالوا في عداد المفقودين".

وترجح الشرطة أم معظم الوفيات كانت بسبب الاصطدام بالأشجار المتساقطة والجدران المنهارة وغيرها من الحطام.

و تشير التقديرات الأولية إلى أن ما يقرب من 780 ألف شخص قد تأثروا بشكل أو بآخر بالإعصار.

وفي حين تتواصل جهود الإنقاذ والطوارئ، أعلنت الحكومة الفلبينية، في بيان، أنها "ستخصص 40 مليون دولار كمساعدات لإيصال مواد الإغاثة إلى الناس في المناطق المتضررة".

وضرب الإعصار "راي"، الذي صاحبته رياح بقوة 195 كلم في الساعة، ليل الجمعة، مقاطعات الجزر الجنوبية والوسطى، حيث تم إجلاء أكثر من 300 ألف شخص إلى بر الأمان في خطوة استباقية يقول المسؤولون إنها "ربما أنقذت الكثير من الأرواح".

وفي المتوسط​​، تضرب حوالي 20 عاصفة وإعصار تلك الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا كل عام.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات