رحبت حركة "طالبان" بتصريحات الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" حول أن الإساءة إلى النبي "محمد صلى الله عليه وسلم" لا علاقة لها بحرية الإبداع.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية في الحكومة التي شكلتها "طالبان" في أفغانستان "عبدالقهار بلخي"، إن "إمارة أفغانستان الإسلامية ترحب بتصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول أن الإساءة إلى النبي محمد (ص) هي ليست حرية التعبير وإنما مخالفة حرية الديانة والإساءة إلى مشاعر المسلمين".

ومؤخرا اعتبر الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"،  أن إهانة النبي "محمد صلى الله عليه وسلم" ليست حرية تعبير.

وقال "بوتين": "هل تمثل إهانة النبي محمد حرية الإبداع؟ لا أعتقد بذلك، وتستدعي مثل هذه الأمور ظواهر أخرى أكثر تشددا".

ودعا "بوتين" كذلك الإفراج عن الأصول الأفغانية المجمدة في المصارف الأجنبية، وقبل كل شيء الأمريكية، من أجل تقديم المساعدة لسكان أفغانستان.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات