أعلنت ألمانيا وروسيا أنه لا تغيير في مواعيد التصديق على خط أنابيب "نورد ستريم 2"، الذي يربط بين روسيا وألمانيا عبر بحر البلطيق.

وقالت وكالة الشبكة الفيدرالية لتنظيم قطاع الطاقة في ألمانيا، الأربعاء، إن تقديرات مواعيد الانتهاء من إصدار شهادة التصديق على خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي 2" لم تتغير.

جاء ذلك تعليقا على تصريحات نائب رئيس الوزراء الروسي "ألكسندر نوفاك"، بأن إصدار شهادة التصديق على "التيار الشمالي 2" يجب أن يكتمل خلال النصف الأول من عام 2022.

وقالت متحدثة باسم وكالة الشبكة الفيدرالية الألمانية: "بياننا الصحفي الصادر في 16 نوفمبر/تشرين الثاني، وكذلك تقييمات رئيس وكالة الشبكة الفيدرالية يوخن هومان، بخصوص عملية التصديق لا تزال سارية"، بحسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك".

وكان "هومان"، قد صرح في مؤتمر صحفي يوم 16 ديسمبر/كانون الأول الجاري بأنه من غير المتوقع أن تنجز شهادة التصديق في النصف الأول من العام المقبل.

من ناحيتها، أعلنت شركة "غازبروم" الروسية عن استكمال الاستعدادات لبدء تشغيل خط الأنابيب "نورد ستريم 2".

وقال رئيس الشركة "أليكسي ميلر"، خلال اجتماع ترأسه الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، الأربعاء، إن عملية ملء السلسلة الثانية من "نورد ستريم 2" بالغاز اختتمت اليوم في الساعة الـ12.58، مشيرا إلى أن كلا سلسلتي خط الأنابيب أصبحتا جاهزتين بالكامل لبدء تشغيلهما.

وأشار "ميلر" إلى أن خط الأنابيب هذا مخطط لنقل ما يصل إلى 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، ويعد أطول خط أنابيب بحري على مستوى العالم حيث يبلغ طوله 1234 كلم.

وتابع رئيس "غازبروم" مخاطبا "بوتين": "بات خط أنابيب نورد ستريم 2 جاهزا للتشغيل".

وكان التوتر حول الغزو الروسي المحتمل لأوكرانيا قد هدد بتوقف "نورد ستريم 2"، حيث أكدت ألمانيا أنه سيتم إيقاف المشروع، في حال اجتاحت روسيا أوكرانيا عسكريا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات