قالت وزارة الخارجية الفرنسية، الجمعة، إن إطلاق إيران صاروخا للفضاء يعد انتهاكا لقوانين الأمم المتحدة.

ووفق "رويترز"، أضافت الخارجية في بيان لها، أن "استخدام إيران صاروخا لإطلاق الأقمار الصناعية في إرسال 3 أجهزة بحثية إلى الفضاء يمثل انتهاكا لقوانين الأمم المتحدة".

وأشارت إلى أن "عملية الإطلاق أمر مؤسف بدرجة أكبر، لأنها جرت في وقت تحرز فيه المحادثات النووية مع القوى العالمية تقدما".

واستطاعت إيران تنفيذ عملية ناجحة لإطلاق صاروخ "سيمرغ" المخصص لحمل الأقمار الصناعية إلى الفضاء، ونشرت وكالة إيرانية مقطع فيديو يرصد عملية الإطلاق.

وقالت وزارة الدفاع الإيرانية، الخميس، إن الصاروخ كان يحمل 3 شحنات بحثية إلى الفضاء.

وأوضحت الدفاع الإيرانية أن الصاروخ وصل إلى ارتفاع 470 كيلومترا، مشيرة إلى أنه انطلق بسرعة وصلت إلى 7350 مترا في الثانية.

ونشر موقع "ميسيل ثريت" الأمريكي تقريرا عن "سيمرغ"، مشيرا إلى أنه صاروخ حامل للأقمار الصناعية يمكنه الوصول إلى ارتفاع 500 كيلومتر.

ويعمل الصاروخ بالوقود السائل وهو مكون من مرحلتين ويصل طوله إلى 27 مترا وقطر المرحلة الأولى 2.3 متر وقطر المرحلة الثانية 1.25 مترا، ويتم إطلاقه من قواعد أرضية.

ويقول الموقع إن العديد من مكونات صاروخ "سيمرغ" المخصص للأغراض الفضائية، يمكن إعادة استخدامها في تطوير صواريخ باليستية بعيدة المدى.

المصدر | الخليج الجديد + سبوتنيك