قالت  صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، الأحد، إن المقاومة الفلسطينية استهدفت المروحيات الإسرائيلية خلال قصفها لقطاع غزة، فجر اليوم، بعدة صواريخ.

وأوضحت الصحيفة في تغريدة على "تويتر"، أن وحدات الدفاع الجوي للمقاومة الفلسطينية استهدفت المروحيات الإسرائيلية التي أغارت في ساعات الصباح الباكر على قطاع غزة بصاروخين من نوع "سام 7" المضاد للطيران غرب مدينة غزة.

وأكدت أن المقاومة الفلسطينية لم تتخوف من استهداف تلك المروحيات بهذا النوع من الصواريخ، وإنما ردت عليها بشكل غير معتاد.

وشن جيش الاحتلال الإسرائيلي، في ساعة متأخرة من ليل السبت، غارات عنيفة على قطاع غزة، بعد ساعات من إطلاق صاروخين من القطاع على تل أبيب، قالت فصائل المقاومة إنهما أطلقا دون قصد، بسبب عطل فني.

وقالت مواقع إخبارية فلسطينية وناشطون إن غارات إسرائيلية استهدفت مواقع للمقاومة، أبرزها موقع القادسية، غرب خان يونس، بينما ردت المقاومة بإطلاق مضادات أرضية وطلقات رصاص باتجاه الطائرات الإسرائيلية.

وفي وقت سابق، السبت، قالت قناة "كان" العبرية إن جيش الاحتلال قرر الرد على الصاروخين اللذين أطلقا من غزة باتجاه سواحل تل أبيب، بعد مداولات مع القيادة السياسية الإسرائيلية.

وأُطلق صاروخان من قطاع غزة وسقطا في البحر قبالة ساحل تل أبيب.

ولم يتم إطلاق أي صواريخ اعتراضية من منظومة القبة الحديدية في إسرائيل، ولم يتم تفعيل صافرات الإنذار، وكذلك لم يتم تسجيل أي خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

ونشرت وسائل الإعلام في غزة أنباء مفادها أن خطأ تسبب في الإطلاق، ولم يكن متعمدا، حسب موقع "والا" الاستخباراتي.

ويأتي هذا الحادث بعد أيام من حادث آخر وصفه الإعلام العبري بـ"غير العادي"، أصيب فيه إسرائيلي بجروح خفيفة في حادث إطلاق نار بالقرب من السياج الحدودي شمال قطاع غزة، أثناء أعمال صيانة.

ورد الجيش الإسرائيلي على الحادث بإطلاق قذائف مدفعية على أهداف تابعة لحركة "حماس" في القطاع، مما أسفر عن إصابة 3 فلسطينيين.

المصدر | الخليج الجديد