الأحد 2 يناير 2022 08:01 م

فرط فريق ليفربول في تقدمه بهدفين نظيفين أمام مضيفه تشيلسي وتعادل معه 2/2 خلال المباراة التي جمعتهما الأحد في الجولة الـ21 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (البريميرليج).

وسجل هدفي ليفربول "ساديو ماني" في الدقيقة التاسعة، و"محمد صلاح" في الدقيقة 26.

فيما سجل هدفي تشيلسي "ماتيو كوفاسيتش" في الدقيقة 42 و"كريستيان بوليسيتش" في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 43 نقطة في المركز الثاني، بفارق عشر نقاط خلف مانشستر سيتي المتصدر، كما رفع ليفربول رصيده إلى 42 نقطة في المركز الثالث.

وجاءت بداية المباراة سريعة من الطرفين، وتبادلا السيطرة على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك الحسابات.

وكان ليفربول قريبا من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة الخامسة عند انطلق "ساديو ماني" بالكرة حتى دخل منطقة جزاء تشيلسي ومرر الكرة إلى "محمد صلاح" الذي سدد الكرة ولكن "إدوارد ميندي"، حارس تشيلسي تألق وتصدى للكرة.

ورد تشيلسي في الدقيقة السابعة عندما مرر "ألكسندر أرنولد" الكرة لتصطدم بقدم أحد لاعبي تشيلسي وترتد إلى "كريستيان بوليسيتش" الذي حاول مراوغة "كايمين كيلير"، حارس ليفربول، لكن الأخير تألق وأبعد الكرة.

وفي الدقيقة التاسعة سجل ليفربول هدف التقدم عندما أخطأ "أنطونيو تريفوه تشالوباه" في إبعاد الكرة لتصل إلى "ساديو ماني" الذي انفرد بإدوارد ميندي حيث راوغه قبل أن يسدد الكرة إلى داخل المرمى.

بعد الهدف فرض فريق تشيلسي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، وهو ما جعل فريق ليفربول يضطر للعودة لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 26 والتي شهدت تسجيل ليفربول للهدف الثاني عندما استلم "صلاح" كرة خلف مدافعي تشيلسي في الناحية اليمنى داخل منطقة الجزاء ليراوغ "ماركوس ألونسو" ويتوغل بالكرة داخل منطقة الجزاء وعلى حدود منطقة الست ياردات سدد الكرة لحظة خروج "ميندي" من مرماه لتعانق كرته الشباك.

بعد الهدف الثاني أصبح اللعب سجالا بين الفريقين ولكن بدون خطورة حقيقية على المرميين، حيث انحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 42 والتي شهدت تسجيل تشيلسي هدف تقليص الفارق عندما لعبت ركلة ركنية أبعدها الحارس "كيلير لترتد" إلى "ماتيو كوفاسيتش" على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية اصطدمت بالقائم الأيسر قبل أن تعانق الشباك.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول سجل "كريستيان بوليسيتش" هدف التعادل عندما مرر "كانتي" الكرة خلف مدافعي ليفربول ليدخل بها "بوليسيتسش" إلى داخل منطقة الجزاء ليسدد الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه لتعانق كرته الشباك.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل 2/2 بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، أصبح اللعب سجالا بين الفريقين ولكن دون خطورة حقيقية على المرميين حيث انحصر اللعب في وسط الملعب في الدقائق الأولى من هذا الشوط.

وظل الوضع على ماهو عليه حتى جاءت الدقيقة 57 والتي شهدت فرصة خطيرة لفريق ليفربول عندما وصلت الكرة إلى صلاح خارج منطقة الجزاء حيث لمح تقدم ميندي من مرماه ليسدد الكرة من فوق الحارس ولكن الأخير تألق وأبعد الكرة بصعوبة.

وفي الدقيقة 58 وبعد سلسلة من التمريرات وصلت الكرة إلى "ساديوماني" على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية حولها ميندي بصعوبة لركلة ركنية لكنها لم تستغل.

ورد تشيلسي في الدقيقة 62 عندما لعبت كرة عرضية من الناحية اليسرى على حدود منطقة الست ياردات قابلها "بوليسيتش" بتسديدة قوية لكن الحارس "كيلير" تألق وتصدى لها.

واستمرت محاولات الفريقين الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم ولكنهما فشلا في تشكيل أي خطورة على المرميين ليعود اللعب للانحصار في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بالتعادل 2/2 بين الفريقين.

المصدر | الألمانية