الأحد 2 يناير 2022 09:42 م

توقع تقرير لصحيفة "الأيام" البحرينية، أن تسجل الموازنة العامة للبحرين عجزا بنحو 3 مليارات دولار في السنة المالية 2022، مقارنة بـ3.4 مليارات دولار للسنة المالية 2021.

وتبدأ السنة المالية في البحرين، مطلع يناير/كانون الثاني حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول من العام ذاته، وفق قانون الموازنة.

ووفق الصحيفة، فإن المتوقع أيضا صعود الإيرادات في الموازنة لأكثر من 2% لتصل إلى 6.52 مليارات دولار، مقارنة 6.38 مليارات في العام 2021.

وفي مطلع  ديسمبر/ كانون الأول المنصرم، وافق مجلس النواب البحريني على مشروع قانون لمضاعفة ضريبة القيمة المضافة من 5% إلى 10%؛ ضمن مبادرة لتعزيز الإيرادات غير النفطية وتقليص الإنفاق الحكومي.

والبحرين، تعتبر الأقل إنتاجا لجهة الموارد النفطية بين دول مجلس التعاون الخليجي، وتنتج نحو 200 ألف برميل من النفط الخام يومياً.

وتعتبر السعودية، الدولة الخليجية الوحيدة التي تتوقع فائضًا في موزانة عام 2022، قيمته 24 مليار دولار، أي نحو 2.5% من الناتج المحلي الإجمالي، بعد أن تكبدت عجزًا بقيمة 22.6 مليار دولار، أي 2.7% من الناتج في 2021، و11.2% من الناتج في عام 2020؛ وهو ما يشير إلى أن موازنة أكبر اقتصاد خليجي وعربي هذا العام قد بدأت التعافي من آثار الجائحة. 

وتتوقع بقية الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي -وهي الإمارات وقطر والبحرين وسلطنة عمان مع استثناء الكويت- عجزًا إجماليًا في موازناتها خلال 2022 بقيمة 9.8 مليارات دولار.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات