الثلاثاء 4 يناير 2022 09:55 ص

جدد الرئيس اللبناني "ميشال عون"، الثلاثاء، حرص بلاده على العلاقات مع دول الخليج العربي وفي مقدمها المملكة العربية السعودية.

وقال "عون" عبر "تويتر"، إن هذا الحرص يجب أن يكون متبادلا لأنه من مصلحة لبنان والدول الخليجية على حد سواء.

وجاءت تصريحات "عون"، في محاولة لاحتواء هجوم شنه الأمين العام لـ"حزب الله"، "حسن نصرالله"، على السعودية، متهما الرياض بتصدير الانتحاريين إلى سوريا والعراق.

وتوجه "نصرالله" في خطاب متلفز إلى الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، الإثنين الماضي، قائلا: "نحن لدينا كرامتنا يا حضرة الملك، الإرهابي هو الذي يصدر الفكر الوهابي الداعش الوهابي إلى العالم وهو أنتم، والإرهابي هو الذي أرسل آلاف الانتحاريين إلى سوريا والعراق وهو أنتم".

ورد رئيس الحكومة اللبنانية "نجيب ميقاتي"، معتبرا في بيان، ما قاله "نصرالله" لا يمثل موقف الحكومة اللبنانية والشريحة الأوسع من اللبنانيين.

وتخشى بيروت تصعيد التوتر مع الرياض، بعد قيامها بسحب سفيرها، في 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفعلت ذلك لاحقاً البحرين والكويت والإمارات، على خلفية تصريحات لوزير الإعلام اللبناني المستقيل "جورج قرداحي".

وقبل تعيين "قرداحي" وزيرا للإعلام، في 10 سبتمبر/أيلول الماضي، قال في مقابلة متلفزة، إن الحوثيين في اليمن "يدافعون عن أنفسهم ضد اعتداءات السعودية والإمارات"، وهو ما ردت عليه المملكة بإجراءات عقابية ضد لبنان.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات