الجمعة 7 يناير 2022 09:37 ص

طالب وزير الخارجية الفرنسي "جان إيف لو دريان" السعودية بالشفافية حيال حادث الانفجار الذي طال سيارة فرنسية قبل المشاركة في سباق رالي دكار بالمملكة، مجددا حديثه عن احتمال كون الحادث عملا إرهابيا، رغم نفي الرياض.

وقال "لو دريان"، في مقابلة مع قناة "BFMTV" المحلية، إن الانفجار، الذي طال سيارة فرنسية كان مقررا أن تشارك في رالي دكار بالسعودية أواخر عام 2021، ربما كان هجوما إرهابيا.

والثلاثاء الماضي، أعلن الإدعاء الفرنسي أن سيارة كانت ستشارك في رالي دكار تعرضت لانفجار في السعودية، الأسبوع الماضي، وأنهم يجرون تحقيقا في شبهة عمل إرهابي.

وقال ممثلو الادعاء، في بيان، إن الانفجار وقع في 30 ديسمبر/كانون الأول، في مدينة جدة السعودية.

وأضافوا أنهم فتحوا تحقيقا في شبهة عمل إرهابي بشأن الحادث.

وذكر البيان أن طاقم السيارة كان يتكون من 5 فرنسيين، لافتا إلى أن السائق أصيب بجروح خطيرة.

في المقابل، أصدرت السلطات السعودية بيانا رسميا نفت فيه وجود أي شبهة جنائية في الحادث.

وانطلقت في 1 يناير/كانون الثاني الجاري، أولى فعاليات رالي داكار لعام 2022، الذي يقام في جدة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات