الاثنين 10 يناير 2022 09:54 ص

تباينت ردود فعل المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي بعد وفاة  الإعلامي المصري "وائل الإبراشي"، الأحد، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا.

وانقسم رواد مواقع التواصل بين متمنى له الرحمة ومن يدعو له بالمغفرة ومن يذكر مواقفه الداعمة للنظام المصري والانقلاب العسكري في مصر ودعوته لتحويل يوم مجزرة رابعة إلى يوم احتفالي.

 



 


وكان "الإبراشي"، مقدم برنامج "التاسعة" عبر شاشة التلفزيون المحلي، قد أصيب بكورونا قبل أكثر من عام، ويخضع منذ ذلك الحين للعلاج ما بين العناية المركزة ومنزله.

ومؤخرا، نقلت "أخبار اليوم" الحكومية، عن مصدر طبي، قوله، إن "الحالة الصحية للإعلامي وائل الإبراشي غير مستقرة، وما زال يخضع للملاحظة الطبية الفائقة داخل غرفة العناية العناية المركزة".

وكان "الإبراشي" قد أعلن في رسالة خطية قرأها الإعلامي "عمرو أديب"، قبل أشهر، إن "فيروس كورونا تمكن من التهام جزء كبير من الرئتين، ولم يترك له إلا مساحات صغيرة للتنفس".

و"الإبراشي" هو ثاني شخصية عامة يعلن عن وفاتها في مصر بفيروس كورونا خلال أقل من 12 ساعة، عقب الإعلان صباح الأحد، عن وفاة المستشارة "تهاني الجبالي"، نائبة رئيس المحكمة الدستورية العليا سابقا، متأثرة بإصابتها بالفيروس.

المصدر | الخليج الجديد