الثلاثاء 11 يناير 2022 01:13 ص

ارتفعت الاحتياطات الدولية والسيولة بالعملة الأجنبية لدى مصرف قطر المركزي في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بنسبة 2.5% على أساس سنوي، إلى 210 مليارات ريال، وذلك للشهر السادس والأربعين على التوالي، وفق بيانات رسمية.

ودعم نمو الاحتياطي الأجنبي لقطر، الشهر الماضي، ارتفاع الاحتياطات الرسمية إلى 153.1 مليون ريال مدفوعاً بزيادة الاستثمار في سندات وأذونات الخزينة الأجنبية بنسبة 21.8%، وصولاً إلى 109.4 مليارات ريال، وارتفاع الأرصدة لدى البنوك الأجنبية إلى 26.2 مليار ريال، مقابل انخفاض الاستثمار في الذهب بنسبة 4.7% إلى نحو 12 مليار ريال.

هذا وسجلت الودائع بالعملة الأجنبية الشهر الماضي، ارتفاعا بنسبة 1.3% وصولا إلى 56.9 مليار ريال.

والاحتياطات الدولية لقطر تلبي تمويل الواردات السلعية للدولة الخليجية لمدة 24 شهرا، وهو من بين أعلى المعدلات عالمياً.

ومن المتوقع أن يرتفع فائض الميزان التجاري السلعي لقطر بنهاية العام المنصرم إلى 211 مليار ريال، مدعوماً بزيادة قيمة الصادرات لأكثر من 311 مليار ريال، وارتفاع فاتورة الواردات إلى نحو 100 مليار ريال.

وتواصل احتياطيات قطر الأجنبية الارتفاع شهرياً، منذ أن بدأت النمو في مارس/آذار 2018.

وتشهد قطر ضغوطاً بسبب تداعيات تفشي فيروس "كورونا"، وارتفاع تكلفة مشروعات تنظيم كأس العالم في 2022، لكنها تظهر صموداً معتمدة على ارتفاع احتياطاتها الأجنبية وأصول صندوقها السيادي.

(1 ريال قطري = 0.27 دولار أمريكي)

المصدر | الخليج الجديد